الحكومة البولندية تدعو

قامت بورصة "بيتباي" البولندية للعملات الرقمية التي اضطرت إلى مغادرة موطنها ببنشر تغريدةٍ يوم ٣٠ مايو ذكرت فيها أن هيئة الرقابة المالية البولندية (KNF) قد طلبت منها الانضمام إلى مجموعة عمل بلوكتشين.

وكانت بيتباي قد أوقفت عملياتها في بولندا هذا الأسبوع بعد أن رفضت البنوك التعاون مع البورصة، في أعقاب الموقف السلبي المتزايد للحكومة البولندية تجاه العملات الرقمية.

وعلى الرغم من أن بيتباي لم تتناول مباشرة إذا ما كانت ستقبل دعوة الهيئة، فقد كتبت في تغريدة الأمس أنها "لا تتخلى عن نشاط العملات الرقمية للمجتمع البولندي."

ولم تستجب بيتباي لطلب كوينتيليغراف للتعليق على الأمر حتى وقت النشر.

ويقع مركز عمليات بيتباي الجديد الآن في مالطا، والتي رحبت مؤخرًا ببورصات عملات رقمية مثل كراكن وباينانس وأوكي إكس كجزء من هدفها لتصبح "جزيرة بلوكتشين" بالعالم.

وتقدم بيتباي خدمة التداول في ٢٩ العملات الرقمية ولها حجم تداول على مدار ٢٤ ساعة يبلغ ٥,٧ مليون دولار بحلول وقت النشر.

وقد أعلنت هيئة الرقابة المالية البولندية، التي اتخذت موقفًا نشطًا ضد العملات الرقمية، عن مناقصة لهذا الشهر تبحث عن شركة تقوم بحملة إعلامية اجتماعية حول مخاطر العملات الرقمية، مع تخصيص ميزانية تبلغ حوالي ١٧٣٠٠٠ دولار. كما أنشأت الهيئة بالتعاون مع البنك المركزي البولندي أيضًا موقعًا تربويًا مضادًا للعملات الرقمية، يشرح سبب كون "العملات الافتراضية ليست نقودًا" و"العملات الرقمية ليست عملة".

وفي الآونة الأخيرة، في نهاية شهر مايو، اعترفت وزارة المالية البولندية أن لوائح ضريبة العملات الرقمية الخاصة بها غالبًا ما أدت إلى قيام الناس بدفع ضرائب أكثر من استثمارهم الأولي، وعلقت جمع ضرائب العملات الرقمية حتى استكمال المزيد من البحث.

  • تابعونا على: