البورصة البولندية للعملات المشفرة "بيتماركت" تغلق أبوابها بسبب فقدان السيولة

 

أعلنت بورصة العملات المشفرة بيتماركت عن إغلاقها على موقعها الرسمي يوم ٨ يوليو.

فعند محاولة الوصول إلى البورصة عبر موقعها على الإنترنت، يتم استقبال المستخدمين بالرسالة النصية التالية باللغتين الإنجليزية والبولندية:

"مستخدمينا الأعزاء، نحن نأسف لإبلاغكم بأنه بسبب فقدان السيولة، اضطرت Bitmarket.pl/net، منذ ٠٨/٠٧/٢٠١٩، إلى إيقاف عملياتها. وسوف نبلغكم بالخطوات الأخرى."

ويوضح موقع تحليلات العملات المشفرة الرائد "كوين ماركت كاب" أن منصة التداول لم تكن مشهورة. وفي وقت كتابة المقالة، كان الحجم الذي أبلغ عنه الموقع هو ٨٥٠٠٨٠ دولار في الساعات الأربع والعشرين الماضية. ولا يزال من غير الواضح كيف يستمر التداول رغم إغلاق البورصة على ما يبدو. حيث لا يزال بإمكان المستخدمين التداول على المنصة باستخدام مفاتيح واجهة برمجة التطبيقات.

وقد أشار مستخدم ريديت "OdoBanks" في وقت سابق اليوم إلى أن البورصة أظهرت العديد من "علامات الإنذار" في الأسابيع التي أدت إلى إغلاقها. والجدير بالذكر أنه قبل الإغلاق، تم إجبار المستخدمين على تغيير كلمات المرور الخاصة بهم (دون أي سبب محدد) ومفاتيح واجهة برمجة التطبيقات الخاصة بهم.

وأخيرًا، يدّعي "OdoBanks" أيضًا أن بعض محاولات السحب قد توقفت مع مطالة البورصة المستخدمين بالاستجابة لإجراءات اعرف عميلك (KYC) إضافية. وفي هذه الحالات، طُلب من العملاء إجراء مسح ضوئي لهويتهم وصورة لوجههم وهم يحملون البطاقة الشخصية مع "ملاحظة تؤكد أنك تستخدم بيتماركت لشراء بيتكوين لنفسك كاستثمار (شرط جديد)." كذلك يدعي المستخدم أنه:

"ادعى ممثلو البورصة [...] أن هذا هو مطلب اعرف عميلك الذي طال انتظاره وأنهم كانوا يستهدفون فقط الأشخاص الذين يحملون بطاقات هوية منتهية الصلاحية. بينما لم يعالجوا أبدًا اتهامات المستخدمين بإخفاء حقيقة أن البورصة قد تم اختراقها. "

وحسبما أفاد كوينتيليغراف في نهاية يونيو، عانت بورصة العملات المشفرة "بيترو" ومقرها سنغافورة من اختراق كبير، حيث فقدت ٩,٣ ملايين ريبل و٢,٥ مليون كاردانو (ADA) من محفظتها الساخنة.

وفي شهر يونيو أيضًا، تم استخدام ثغرة أمنية في فايرفوكس لشن هجمات استهدفت بورصة ومحفظة العملات المشفرة الرائدة "كوين بيز".