مدير تنفيذي ببوينت٧٢ يترك الشركة لإطلاق صندوق تحوط عملات مشفرة في أكتوبر

ترك مدير محفظة الأسهم السابق "ترافيس كلينغ" شركة إدارة الأصول الخاصة بالملياردير ستيفن كوهين "بوينت٧٢" لإطلاق صندوق الأصول الرقمية الخاص به، حسبما أفادت بلومبرغ يوم ٢١ سبتمبر.

وبوينت٧٢ هي شركة لإدارة الأصول تأسست في عام ٢٠١٤ خلفًا لشركة الاستثمار ساك كابيتال أدفيزرس. حيث اعترفت الأخيرة بتهمة التجارة الفيدرالية من الداخل ودفعت غرامة قدرها ١,٨ مليار دولار. ولدى بوينت٧٢ مكاتب في مدينة نيويورك، وهونغ كونغ، وطوكيو، وسنغافورة، ولندن، وباريس، وبالو ألتو، في حين أن موظفيها يتمتعون بوجود المدير التنفيذي السابق لشركة آي بي إم "تيموثي شوغنسي" كمدير تشغيل رئيسي.

وسيبدأ الصندوق الجديد الذي يتخذ من لوس أنجلوس مقرًا له ويسمى "إيكيغاي" في الأول من أكتوبر برأس مال الشركاء، مع خطط لجمع ١٥ مليون دولار من رأس المال الخارجي في ١ نوفمبر. وبحلول منتصف ٢٠١٩، يخطط كلينغ لزيادة حافظة أعمال توكنات إيكيغاي إلى ١٠٠ مليون دولار وصندوقها الاستثماري إلى ٣٣ مليون دولار.

وفي وقت الإطلاق، ستكون معظم الأموال نقدًا. والصندوق له رسم ٢ في المئة بالإضافة إلى تكاليف الحضانة، في حين أن الحد الأدنى للاستثمار للمستثمرين المعتمدين هو ٢٥٠٠٠٠ دولار.

وأعرب كلينغ عن ثقته في العملات المشفرة، على الرغم من الركود الحالي في الأسواق، مع استمرار الاهتمام بالمجال. حيث قال كلينغ إن "[العملات المشفرة] ستكون فئة أصول تبلغ عدة تريليونات من الدولارات"، مضيفًا:

"ستكون جزءًا من حياتنا اليومية. وما زال الوقت مبكرًا جدًا، ولكن تطوير هذه التكنولوجيا ونموها سيكونان أمرًا هائلًا".