"بلاي بوي" تعتزم إطلاق محفظة عملات رقمية، وتدمج توكنات "فايس إندستري"

سوف تقوم شركة "بلاي بوي" Playboy Enterprises بتطوير محفظة عبر الإنترنت تسمح للعملاء باستخدام العملات الرقمية للدفع مقابل وسائل الإعلام الخاصة بالشركة عبر الإنترنت وتتضمن دعمًا لتوكنات فايس إندستري (VIT) الجديدة، وفقًا لمشاركة على موقع "بلايبوي" الإلكتروني نُشرت يوم أمس، ١٤ مارس.

وسيكون أول قطاع من "بلاي بوي" لاستخدام محفظة العملات رقمية هو Playboy.TV، والذي سيقبل مدفوعات العملات الرقمية للوصول إلى المحتوى الحصري. ومن المتوقع أن يتم إطلاق محفظة العملات الرقمية بحلول نهاية هذا العام.

ويسمح توكن "فايس إندستري"، والذي جمع ٢٢ مليون دولار في إيثريوم (ETH) في أول ٢٤ ساعة من حملة الطرح الأولي للعملة (ICO)، لمشاهدي محتوى صناعة البالغين على المواقع باستخدام توكنات "فايس إندستري" للحصول على التوكن مجانًا من خلال مشاهدة المحتوى فقط. وسيعطي استخدام Playboy.TV لتوكن "فايس إندستري" للمشاهدين خيار كسب التوكنات واستخدام التوكنات للدفع مقابل المحتوى الآخر، بالإضافة إلى فرصة التصويت والتعليق على المحتوى.

وقد نشرت شركة "فايس إندستري" Vice Industry أخبارًا عن دمج Playboy.TV لتوكنات VIT في تغريدةٍ بالأمس، ١٤ مارس:

حيث قالت رينا باتل، كبيرة المسؤولين التجاريين ورئيس العمليات في شركة "بلاي بوي"، في البيان أن الشركة ترى أن هناك حاجة لمنح عملائها خيارات دفع أكثر مرونة:

"هذا الابتكار يمنح الملايين من الأشخاص الذين يستمتعون بالمحتوى الخاص بنا، وكذلك أولئك الذين يشاركون في المستقبل في منصات الألعاب العادية، AR وVR، والمزيد من الخيارات فيما يتعلق بالدفع، وفي حالة VIT، فرصة لمكافأتها للمشاركة في عروض بلاي بوي".

وقد تقاطعت مجالات العملات الرقمية وصناعة الترفيه للكبار في الماضي. ففي يناير من هذا العام، ذكر موقع "كوينتيلغراف" أن بيت الدعارة Bunny Ranch المشهور عالميًا كان يفكر في إضافة بيتكوين (BTC)، مفتونًا بالطبيعة المجهولة للعملة الرقمية.

ولم يكن التقاطع بين العملات رقمية والعاملين في تجارة الجنس موضع ترحيب من كلا الجانبين. حيث عمل تحديث معالج الدفع "بيتباي" في شهر فبراير لشروط الاستخدام على إضافة حظرٍ على المحتوى الفاضح، مما أدى إلى نشر نجمة إباحية عبر الإنترنت أنها أُبلغت بأن حساب بيتباي الخاص بها سيتم تعطيله قريبًا.