شركة المدفوعات "سكوير" تكْشف عن عوائد منخفضة من أعمال بيتكوين في الربع الأخير

أفادت مقالة نشرتها "فورتشن" يوم الأربعاء، ٢ مايو، أن شركة "سكوير" الأمريكية لمعالجة المدفوعات مؤخرًا عن أرباح منخفضة من تداول "بيتكوين" (BTC) في الربع الأخير من "كاش آب".

ووفقًا لتقرير أرباح "سكوير"، حققت الأعمال المرتبطة ببيتكوين حوالي ٥ في المئة من إجمالي الإيرادات، حيث بلغت ٣٤,١ مليون دولار. ومع ذلك، فإن مقدار الربح من بيتكوين يغطي بالكاد الأموال التي تم إنفاقها للحصول عليها في المقام الأول. حيث بلغ إجمالي الأرباح نحو ٢٠٠ ألف دولار أو حوالي ٠,٦ في المئة من المبلغ الذي أنفقته والبالغ ٣٣,٩ مليون دولار.

وقد قدم تطبيق سكوير "كاش آب"، الذي يسمح بالمعاملات الفورية والسيولة النقدية، خيار شراء/بيع بيتكوين لمستخدمين محددين في نوفمبر ٢٠١٧. وقد أطلق رسميًا دعم تداول بيتكوين في ٣١ يناير، قبل أسبوع واحد من انخفاض سعر بيتكوين بالقرب من ٦٨٠٠ دولار يوم ٥ فبراير.

ووفقًا لفورتشن، قد تكون "سكوير" قد خسرت المال بالفعل على أعمال العملة الرقمية حتى الآن. حيث إن مبلغ الـ ٢٠٠٠٠٠ دولار الذي تم الإبلاغ عنه في نهاية الربع الأول قد انخفض من ٣٠٠٠٠٠ دولار في نهاية عام ٢٠١٧. وتعترف سكوير بأنها خسرت أموالًا على بيتكوين، لكنها تعتبر أنها غير كافية للتسبب في القلق. ويذكر التقرير ما يلي:

"الخسائر على بيتكوين للأشهر الثلاثة المنتهية في ٣١ مارس ٢٠١٨ كانت ضئيلة."

وفي فبراير، ادعى الرئيس التنفيذي لشركة "سكوير"، جاك دوروسي، أن سكوير ستذهب إلى أبعد من خيار شراء/بيع بيتكوين لتطبيق، مشيرًا إلى أن بيتكوين هي "تقنية تحويلية لقطاعنا" والتي يجب استكشافها "في أسرع وقت ممكن".

في الأول من مايو، ذكر كوينتيليغراف أن سهم سكوير قد انخفض ٣,٨ في المئة إلى ٤٥,٧٦ دولارًا بعد تغريدة متشائمة من قبل "سيترون ريسرش" التابعة للبائع على المكشوف أندرو ليفت وصف سكوير بأنها "مجموعة من الأعمال الهاوية". وأضاف سيترون أن "تداول سكوير كاش إلى بيتكوين كان "لا يُذكر".

ووفقًا لسي إن بي سي، انخفض سهم سكوير (SQ:NYSE) بأكثر من ٦٪ بعد الإعلان عن نتائج الربع الأول. حيث بلغ سعر سهم سكوير ٤٦,٢٥ دولار في وقت النشر.