باكسفول: حجم تداول العملات المشفرة من نظير لنظير يرتفع ٢٨٠٠٪ في جنوب إفريقيا

شهدت منصة التداول المشفرة من نظير إلى نظير (P٢P) باكسفول زيادة في التداولات في جنوب إفريقيا بنسبة ٢٨٠٠٪ مقارنة بشهر أكتوبر ٢٠١٨.

الطلب على العملات المشفرة يزداد بشكل حاد في جنوب إفريقيا

أعلنت شركة باكسفول عن نمو قاعدة مستخدميها في جنوب إفريقيا في منشور نشر يوم ٢٨ أكتوبر. وفي المنشور، تلاحظ الشركة أيضًا أن جوهانسبرغ وبريتوريا وكيب تاون هي المدن الثلاث التي تشهد أعلى عدد من المستخدمين.

وتضيف باكسفول أن إجمالي عدد الصفقات في القارة الإفريقية ارتفع أيضًا بنسبة ٦٤٪ عند مقارنة الشهر الحالي بشهر أكتوبر من العام الماضي. علاوة على ذلك، يقال إن المنصة تضم الآن ٣ ملايين محفظة وتعالج أكثر من ٥٠٠٠٠ صفقة يوميًا على مستوى العالم.

جنوب إفريقيا نقطة ساخنة لتداول بيتكوين

في يناير، أعلنت باكسفول أيضًا أن حجم المعاملات التي عالجتها من إفريقيا قد ارتفع بأكثر من ١٣٠٪ - مسجلًا متوسط ​​١٧٣٥١ صفقة يوميًا في ذلك الوقت.

وحسبما أوضح كوينتيليغراف في تحليل مخصص نُشر الشهر الماضي، تستعد إفريقيا - وبشكل أساسي جنوب إفريقيا - لتكون السوق الكبير التالي لبورصات العملات المشفرة.

في يونيو، قامت منصة تداول بيتكوين الفنلندية من نظير لنظير لوكال بيتكوينز بإزالة التداول النقدي الشخصي بهدوء من خدمتها بسبب الضغط التنظيمي. وفي الوقت نفسه، انخفضت أحجام التداول على المنصة لصالح منافسيها باكسفول وهودل هودل اللذان يشهدان زيادة في الطلب على التداول النقدي.