أوميسيغو تنضم إلى تحالف بروتوكول العملات المشفرة العالمي

أصبحت أوميسيغو، وهي شبكة توسيع الحجم تركز على التمويل تابعة لإيثريوم (ETH)، عضوًا في تحالف يونيفرسال بروتوكول، وهو تحالف يضم شركات بلوكتشين والعملات المشفرة.

استهداف الخدمات المالية وتحصيل الضرائب

في بيان صحفي تمت مشاركته مع كوينتيليغراف يوم ٨ أكتوبر، كشفت الشركة الناشئة أنها ستدمج توكن الخدمة لمنصة "يونيفرسال بروتوكول" UPT في تقنية معالجة الدفع الخاصة بها. ومن خلال القيام بذلك، تعتزم أوميسيغو السماح لأصحاب المصلحة باستخدام العملات المستقرة UP للخدمات المالية وتحصيل الضرائب، بالإضافة إلى تحصيل رسوم المعاملات.

وقد صرح دان شات، المؤسس المشارك لتحالف يونيفرسال بروتوكول، إن تقنية أوميسيغو "ستساعد في دعم التبني الشامل لتكنولوجيا بلوكتشين باستخدام UPUSD وغيرها من سندات UP المستقرة للمستهلكين والتجار والحكومات المحلية."

شراكة مع هايدرو لابز لتبسيط المدفوعات

اليوم أيضًا، أعلنت أوميسيغو عن شراكة مع هايدرو لابز، وهو مشروع بلوكتشين مفتوح المصدر مصمم لمعالجة مشكلة الأشخاص الذين لا تصلهم الخدمات المصرفية. ويهدف التعاون بين الشركات إلى تبسيط المعاملات المستندة إلى إيثيوم من هايدرو باي، ويزعم أنها تجعلها فورية حتى عند ازدحام شبكة إيثريوم.

وبالنسبة إلى أوميسيغو، فإن هذه الشراكة الجديدة تتيح لها تقديم تطبيق حقيقي لتكنولوجيا سلسلة البلازما الخاصة بها للمدفوعات اليومية. وفي الواقع، لا تزال مشكلة الأشخاص الذين لا تصلهم الخدمات المصرفية، الذين يمثلون حوالي ١,٧ مليار من البالغين في جميع أنحاء العالم، حادة.

 في ربيع هذا العام، أصدر التحالف عملة مستقرة خاصة باليورو. ويتم ربط العملة باليورو على أساس ١:١، وسوف تسمح للعملاء حسبما يُزعم بكسب ما يصل إلى ٨ بالمئة في الفائدة. علاوة على ذلك، تستهدف العملة المستقرة المقيمين في البلدان ذات التضخم العالي أو الوصول المحدود إلى الخدمات المصرفية التقليدية.