أوكتاغون ستراتيجي: نحن 'لا زلنا صعوديين' فيما يتعلق بالبيتكوين، ولكن متفائلون بحذر بشأن اللوائح التنظيمية

صرّح المتداول الرئيسي في "أوكتاغون ستراتيجي" لشبكة "سي إن بي سي" بأن الشركة "لا تزال متفائلة" حول بيتكوين على الرغم من انخفاض الأسعار و "العقبات" التي قد تواجهها في المستقبل.

وأوكتاغون ستراتيجي هي شركة لتجارة السلع والأصول الرقمية ذات ملكية خاصة. وفي حديثه إلى سي إن بي سي في الأول من يوليو، أبدى رايان راباليا، رئيس المتداولين، تحفظه حول ضغوط الأسعار الهبوطية الحالية على أسواق بيتكوين، التي أخذتها الأسعار الأسبوع الماضي إلى أقل من ٦٠٠٠ دولار للمرة الثالثة في عام ٢٠١٨.

حيث قال للشبكة "أعتقد أنه من المثير للاهتمام أكثر أن نتذكر من أين أتينا في هذا السوق، وعام [بعد] عام حققنا ما يزيد عن مئة في المئة".

وكان استمرار "الاستنزاف البطيء" لسعر بيتكوين نحو الانخفاض قد أشار إلى جولة جديدة من الاتجاهات الهبوطية بشأن مستقبلها، والتي تنبع بشكل رئيسي من وسائل الإعلام الرئيسية ومصادر التمويل.

ومع ذلك، بالنسبة إلى راباليا، فإن الجمع بين الاهتمام التنظيمي الذي يقدم مشهدًا أكثر رسمية في جميع أنحاء العالم حيث ستعمل العملات الرقمية في النهاية على تحسين القيمة.

حيث أوضح قائلًا: "أنا أنظر إليها كسيف ذو حدين. فعدم اليقين الذي يحيط بهذه اللوائح التنظيمية هو ما يضغط على هذه السوق ويدفعها إلى مزيد من الهبوط حيث أن الناس لا يعرفون بالضبط أين سينتهي الأمر."

"في الوقت نفسه، سيكون نفس الموضوع هو ما يدفعها إلى الأعلى في النهاية. فبمجرد أن نضع ذلك التنظيم فعليًا، فإن اللاعبين المحترفين والتقليديين الذين سيدخلون السوق ... سيحصلون على هذا الدعم من الجهات التنظيمية."

وقد شهدت أوكتاغون الطلب مباشرة، حيث كشف المدير الإداري "ديف تشابمان" في العام الماضي أن الشركة تلقت طلبات للحصول على معلومات عن بيتكوين بدلًا من بلوكتشين من المؤسسات المالية في هونغ كونغ.

  • تابعونا على: