"هوسٌ بالسعر": مطور بيتكوين شهير يريد إنقاذها مع خمس "مخترقات متفرغات"

يريد مطور بيتكوين البريطاني الشهير "أمير تاكي" تعيين خمسة مطورين "يفضل أن يكونوا من الإناث" للعيش بأسلوب حياة "يشبه الرهبانية" من أجل توفير "رؤية" لبيتكوين، حسبما افادت "وايرد" في السادس من مارس.

ففي مقابلةٍ مع "وايرد"، قال تاكي، المعروف بين مجتمع بيتكوين التقني كشخصية محورية في الحفاظ على القيم الأصلية لأكبر العملات الرقمية، إن لديه حتى خطط لاستخدام "المخترقات الراهبات" لتحقيق التغيير السياسي بدعمٍ من بيتكوين وبلوكتشين - بدءًا بكاتالونيا.

ونقلت عنه "وايرد" قوله "سيكون الأمر مثل مسرِّع بدء التشغيل، إلا أنّه واحد مسيَّس. لا يقوده الربح، ولكن التغيير الاجتماعي"، وذلك خلال خطاب في المقاطعة الإسبانية المضطربة سياسيًا.

ومنذ سبتمبر ٢٠١٥، قضى تاكي عدة أشهر في قتال إرهابيي "داعش" في جزءٍ مستقل من شمال سوريا تحت سيطرة الأكراد قبل الانخراط في إعادة البناء الاجتماعي مع تعريف السكان ببيتكوين.

والآن، فإن إحياء روح بيتكوين، حسب قوله، تُعد خطوة واحدة على طريق "الانهيار الكامل لنظام الدولة العالمية".

وقد صرّح تاكي لـ "وايرد" قائلًا: "لا تملك بيتكوين أي رؤية وراءها، ولا أي رؤية لأين ستتجه".

"كل الأفكار الأصلية حول استخدام بيتكوين لتحدي السلطة - أو الخصوصية، أو أشكال جديدة من النظم الاقتصادية - تتساقط على جانب الطريق. فهي الآن مجرد مجتمع صغير مهووسٌ بارتفاع الأسعار".

وليس من اللازم أن يكون لدى الخمس مخترقات المحتملات، اللاتي ينبغي أن يكنَّ من الناحية المثالية "شابات صغار" لأسباب تتعلق بالمساواة بين الجنسين، خبرة تقنية، ولكن يجب أن يكنّ مستعداتٍ للعمل مجانًا في منزلٍ مع تاكي في كاتالونيا.