البورصة النيوزيلندية "كريبتوبيا" تبدأ الصيانة المخططة مبكرًا، والمستخدمون يبلغون عن مشكلات في السحب

أثارت بورصة الأصول الرقمية النيوزيلندية "كريبتوبيا" القلق هذا الأسبوع بين المستخدمين بعد أن أجرت الصيانة المخطط لها مبكرًا "بسبب ظروفٍ غير متوقعة". حيث تم الإعلان عن ذلك على حساب المنصة على تويتر يوم أمس، ٩ يوليو.

وقد أثار الانقطاع الطارئ، الذي بدأ قبل الموعد المحدد، أسئلة أخرى عندما استغرق الأمر أكثر من "٩٠ دقيقة" المتوقعة، والتي قالت كريبتوبيا إنها كانت بسبب "مشكلات غير متوقعة" تتطلب مزيدًا من التحقيق.

وعلى الرغم من أن كريبتوبيا تقول إن الانقطاع قد انتهى الآن، إلا أن العديد من المستخدمين قاموا بالتغريد حول شكاواهم بشأن مشكلات السحب، وأفادوا أن تذاكرهم لم تتم الإجابة عليها أو "عالقة في التجهيز" منذ أن زُعم انتهاء الصيانة.

وتشتهر كريبتوبيا، التي تحتل حاليًا المرتبة ٧٩ من حيث أكبر أحجام التداول اليومية على مستوى العالم، بشعبيتها بسبب دعمها لأزواج التداول التي تشمل مجموعة من أصول العملات المشفرة الصغيرة، مثل ديجي بايت (DGB) وليندا (LINDA) وإلكترونيوم (ETN).

كما يتم توفير المعلومات للأصول المدعومة للعملات المشفرة المدرجة البالغ عددها ٥٨٢.

وفي العام الماضي، أطلقت البورصة "NZed" (الرمز NZDT)، وهو أول توكن عملة مشفرة مربوطة بالدولار النيوزيلندي.

وقد حدث الانقطاع الطارئ والمفاجئ لكريبتوبيا، لأسباب لم يكشف عنها بعد، في نفس اليوم الذي أوقفت فيه منصة العملات المشفرة اللامركزية "بانكور" عملياتها الخاصة بعد "اختراق أمني" تم الإبلاغ عنه، والتي شرعت في التحقيق والتعامل معه خلال "الصيانة".

وحتى الآن، لم تستجب كريبتوبيا لطلب كوينتيليغراف للتعليق.