نيويورك تايمز: الشركة المالكة لبورصة نيويورك تريد أن تدع العملاء يشترون بيتكوين

أفادت صحيفة نيويورك تايمز في وقتٍ متأخر من يوم الإثنين ٧ مايو أن مالك بورصة نيويورك (NYSE) يفكر في السماح للعملاء بشراء وامتلاك بيتكوين. وستمثل هذه الخطوة التحرك الثاني لشركة عملاقة في وول ستريت في غضون أسبوع لتفتح أبوابها أمام العملات الرقمية.

وكما ذكرت "نيويورك تايمز"، نقلًا عن "رسائل البريد الإلكتروني والوثائق" بالإضافة إلى أربعة مصادر مجهولة، فإن شركة "إنتركونتيننتال إكستشينج" (ICE) المالكة لبورصة نيويورك (NYSE) تخطط لتقديم عقود تداول ستؤدي في النهاية إلى امتلاك العملاء للعملات الرقمية.

وتأتي هذه الأخبار بعد أيام فقط من قيام الصحيفة بنشر تقرير ينقل عن مسؤول في غولدمان ساكس تأكيده أن البنك سيعرض لأول مرة عقود بيتكوين الآجلة "في غضون أسابيع".

وقد أجرت إنتركونتيننتال إكستشينج "محادثات مع مؤسسات مالية أخرى حول إنشاء عملية جديدة يمكن للبنوك من خلالها شراء عقد، والمعروفة باسم مقايضة، والتي ستنتهي بامتلاك العملاء لبيتكوين في اليوم التالي - مع دعم وأمن البورصة" حسبما أفادت التايمز في وقتٍ متأخر يوم الإثنين.

وفي حال تم المضي قدمًا، فستنضم كل من إنتركونتيننتال إكستشينج وغولدمان إلى جزء كبير من التمويل التقليدي الذي يتعامل مع العملات الرقمية. وهناك لاعبون آخرون حديثون يشملون الآن بورصة ناسداك، التي أعلنت أنها ستكون "منفتحة" لإنشاء منصة تداول في المستقبل القريب.

وتتناقض المواقف بشكل أكثر حدة مع وجهات النظر المهاجمة للصناعة التي تصدرت عناوين الصحف حاليًا، مثل تعليقات من الرئيس التنفيذي لشركة بيركشاير هاثاواي وارن بافيت، الذي شبّه هذا الأسبوع بيتكوين بـ "سم الفئران".

  • تابعونا على: