خطاب بيتفينكس للمستخدمين: اتهامات المدعي العام في نيويورك "مليئة بالأخطاء"

 

صرحت بورصة العملات المشفرة بيتفينكس أن المزاعم الأخيرة من قبل المدعي العام في نيويورك (NYAG) حول إفلاس البورصة "مليئة بعدم الدقة والادعاءات الخاطئة". وقد قامت البورصة بهذا الادعاء في رسالة شاهدها كوينتيليغراف، عبر البريد الإلكتروني لمستخدمي بيتفينكس اليوم ٢٧ أبريل.

وقام بتوقيع الخطاب الرئيس التنفيذي للبورصة جان لويس فان دير فيلدي. وتحدد الرسالة أن المواد المرفوعة ضد البورصة لا تشكل شكوى مدنية أو جنائية وتعلن:

"على وجه الخصوص، نريد أن نؤكد لكم أن الادعاء بأننا "خسرنا" ٨٥٠ مليون دولار هو خطأ قاطع".

وتوضح البورصة كذلك أن هذه الأموال، في الواقع، تمت مصادرتها وحفظها بأمان في عدة ولايات قضائية، بما في ذلك بولندا والبرتغال والمملكة المتحدة والولايات المتحدة. علاوة على ذلك، تدعي الشركة أيضًا أنها تعمل بنشاط لإطلاق هذه الأموال وهي واثقة من قدرتها على تقديم حجج مقنعة لتحقيق هذه الغاية. علاوة على ذلك، أشارت بيتفينكس:

"كونوا مطمئنين إلى أننا سنتحدى بشدة الادعاءات الخاطئة التي قدمها مكتب المدعي العام في نيويورك".

وأخيرًا يدعي فلدي أن البورصة تعمل عن كثب مع المنظمين في جميع أنحاء العالم، وتشجع المستخدمين على توجيه الأسئلة المتبقية له أو لغيره من كبار الموظفين.

كما تشير بيانات بلوكتشين إلى أن البورصة سحبت في وقت سابق من هذا الأسبوع أموالًا تبلغ قيمتها حوالي ٩٠ مليون دولار من محفظتها الباردة.