الرئيس التنفيذي لشركة إنفيديا: بلوكتشين ستبقى 'لفترة طويلة' بفضل العملات الرقمية "قليلة الاحتكاك"

صرّح الرئيس التنفيذي لشركة "إنفيديا" المصنّعة لأجهزة الكمبيوتر لوسائل الاعلام الرئيسية أن العملات الرقمية "سوف تبقى لفترة طويلة" في مقابلةٍ جديدة له في التاسع والعشرين من مارس.

وفي حديثه إلى "سي إن بي سي" كجزء من فقرة "ماد موني"، قال "جنسن هوانغ" أن استخدامات العملة سوف تضمن أن بيتكوين والعملات البديلة ستستمر على المدى الطويل.

حيث توقّع "إن قدرة العالم على الحصول على طريقة لتبادل القيمة تكون منخفضة التكلفة ومنخفضة الاحتكاك للغاية بالتأكيد ستبقى لفترةٍ طويلة - وسنكون بلوكتشين هنا لفترة طويلة".

وقد شهد العام الماضي استفادة شركة "إنفيديا" بشكلٍ كبير من الاتجاه نحو تعدين بيتكوين مع تزايد عدد المستهلكين والقوة المطلوبة كجزء من الشبكة.

وقد ذكر موقع "كوينتيليلغراف" في يناير أن عام ٢٠١٨ قد يكون عامًا مزدهرًا للشركة، حيث ارتفع سعر سهمها بالفعل بنسبة ١٠٠٪ في عام ٢٠١٧.

ومع ذلك بدا أن الثقة بدأت تتهاوى هذا الشهر بعد أن تسببت المنافسة من الصين في قيام محلل في وول ستريت بمراجعة توقعات النمو في الشركة. وعلى الرغم من هذا، لا يزال هوانغ مفعمًا بالتفاؤل.

مواصلًا حديثه بأن "السبب في أن العملات الرقمية أصبحت شيئًا مشهورًا على وحدات معالجة الرسومات الخاصة بنا هو أن وحدات معالجة الرسومات التي ننتجها هي أكبر قاعدة مثبتة في العالم للحوسبة الفائقة الموزعة".

"تتطلب بلوكتشين التشفير والقدرة على الحصول على دفتر حسابات عام غير قابل للتغيير تمامًا وآمن للغاية وموزعة في جميع أنحاء العالم. وتعمل معالجاتنا بمثابة المعالج المثالي لتمكين هذه القدرة الفائقة للحوسبة ليتم توزيعها. وهذا هو سبب استخدامها."