عدد النساء اللاتي تتطلعن إلى الاستثمار في العملات الرقمية تضاعَف منذ بداية العام

على مدى الأشهر الستة الماضية، ارتفع عدد النساء اللواتي يفكرن في الاستثمار في العملات الرقمية من ٦٪ إلى ١٣٪، حسبما أفادت صحيفة "سيتي إيه إم" يوم ٩ يونيو.

وقد استند التقرير إلى أبحاث السوق التي أجرتها بورصة بلوك لندن بلوك إكستشينج بالمملكة المتحدة، مما يدل على أن العملات الرقمية هي الأكثر شعبية بين النساء في جيل الألفية، حيث أظهرت واحدة من كل خمسة منهن عن رغبةً في الاستثمار بها.

كما يشير البحث إلى وجود اختلاف في الطريقة التي يستثمر بها الرجال والنساء، مع اتخاذ النساء لنهجٍ أكثر استراتيجية حيث يقل احتمال معاناتهن من "الخوف من تفويت الأمر" (FOMO) بنسبة ٥٠٪ مقارنةً بالرجال. بالإضافة إلى ذلك، أظهر البحث أن النساء أكثر تعاونًا من الرجال، حيث تتضاعف احتمالية قيامهن باستشارة العائلة والأصدقاء حول استثماراتهن المحتملة مقارنةً بالرجال، الذين يكونوا أكثر احتمالية "للخوض في الأمر بمفردهم" من الناحية الإحصائية.

كما يشير بحثٌ سابق أجرته بورصة العملات الرقمية "إيتورو" إلى أن الرجال كانوا يهيمنون على المجال حتى وقتٍ قريب، حيث كان الرجال يشكلون ٩١,٥٪ من جميع المستثمرين بينما تمثل النساء ٨,٥٪ فقط.

ومع ذلك، تعتقد كبيرة محللي الأعمال في بورصة لندن بلوك إكستشينج "أغنس دي روير" أن هذا الاتجاه قد يشهد تغيرًا. ووفقًا لصحيفة "سيتي إيه إم"، قالت روير،

"لا يزال هناك سوء فهم شائع بأن العملات الرقمية هي لعبة للرجال، لكننا رأينا مئات النساء يشتركن في البورصات خلال الأشهر القليلة الماضية، مع كون بعضٍ من المستثمرين الأكثر إلهامًا ومعرفة ممن يقودون الطريق في هذا المجال هم من النساء".