ليست مفاتيحك: ٩٢٪ من المستثمرين المؤسسيين يحتفظون بالعملات المشفرة في البورصات

 

يحتفظ مستثمرو العملات المشفرة من المؤسسات بأغلبية ساحقة من ثرواتهم في البورصات على الرغم من المخاطر الأمنية الكامنة، حسبما تدعي البيانات الجديدة.

 حيث سأل استطلاع رأي أجرته بورصة العملات المشفرة باينانس يوم ٢٢ نوفمبر ٧٦ من المستثمرين من المؤسسات الذين استخدموا برنامجها حول عاداتهم التجارية.

 تخزين البورصات "الخيار الأكثر شعبية"

كانت الدراسة الاستقصائية جزءًا من أبحاث باينانس للأسواق المؤسسية، والتي دخلت إصدارها الثاني الآن.

ومن بين النتائج الأكثر إثارة للدهشة أن ٩٢٪ من المشاركين اختاروا الحفاظ على عملاتهم المشفرة - بيتكوين (BTC) والعملات المستقرة وغيرها - مع أطراف ثالثة موثوق بها، وليس تحت سيطرتهم الخاصة.

ويقزم الرقم البدائل الأكثر أمانًا مثل محافظ الأجهزة والمحافظ الباردة الأخرى.

 ولخصت باينانس: "لا تزال البورصات هي الخيار الأكثر شعبية لتخزين العملات المشفرة من بين عملائنا من المؤسسات وكبار الشخصيات بنسبة ٩٢,١٪". وأضاف الباحثون:

"عند الانتقال إلى التخزين الذاتي، فإن المحافظ الباردة هي الخيار الثاني الأكثر تفضيلًا، نظرًا لسلامتها وتحكمها المحسن. بينما كانت خدمات الحفظ من الطرف الثالث الخيار الأقل شعبية بنسبة ٢,٦٪".

لا يمكن القول أن المستثمرون البالغ عددهم ٧٦ مستثمر يتمتعون بمخاطر كبيرة فيما يتعلق برأس المال - حيث كان أكثر من ٥٠٪ من إجمالي مقتنيات العملات المشفرة أقل من ١٠ وحدات من العملة. ١٠ عملات بيتكوين تساوي حاليًا حوالي ٧٢٠٠٠ دولار.