محافظ بنك الصين الشعبي المعيّن حديثًا والذي قال إن بيتكوين

يمكن أن يعمل "يي غانغ"، الذي تم تعيينه "بشكلٍ غير متوقع" ليشغل منصب المحافظ الجديد لبنك الصين الشعبي (PBOC) في التاسع عشر من مارس، على التخفيف من موقف المؤسسة تجاه العملات الرقمية، بالنظر إلى وجهات نظره الإيجابية التي سبق أن ذكرها عن بيتكوين (BTC).

ووفقًا لتقارير وسائل الإعلام الصينية، تحدثت "يي" عن بيتكوين في نهاية عام ٢٠١٣، عندما قال إن العملة الرقمية الرئيسية لا يمكن الاعتراف بها قانونًا من قبل بنك الشعب الصيني في المستقبل القريب. وفي الوقت نفسه، أدرك إمكانات المعاملات الخاصة ببيتكوين، مضيفًا أن "الأشخاص العاديين لديهم حرية المشاركة".

وعلى النقيض من الموقف السلبي لنائب محافظ بنك الصين الشعبي "بان غونغ شنغ في ديسمبر ٢٠١٧، الذي جادل بأن بيتكوين "ستموت"، ذكر "يي" في ذلك الوقت أن بيتكوين "ملهمة"، وأنها ستبقى موضع اهتمام الرأي العام على المدى الطويل.

وسيحصل "يي" على منصب محافظ بنك الشعب الصيني السابق "تشو شياو تشوان" حسبما قرره المجلس الشعبي الوطني. وفي التاسع من مارس، قال "تشو" إن تطوير العملة الرقمية "أمرٌ لا مفر منه من الناحية التكنولوجية"، لكن النظام المصرفي لا يزال لا يقبل العملة الرقمية كوسيلة للدفع.

ووفقًا لتومي شيه، الخبير الاقتصادي الصيني في بنك "أو سي بي سي" في سنغافورة، فإن "يي" هو واحدٌ من "الرائدين الرئيسيين" للإصلاح الاقتصادي في الصين في السنوات القليلة الماضية". مع الأخذ في الاعتبار دعم "يي" للإصلاحات الاقتصادية والموقف الإيجابي تجاه العملات الرقمية، يمكن للتعيين الجديد في بنك الصين الشعبي أن يشير إلى إمكانية اتباع نهج تنظيمي جديد للعملات الرقمية في الصين.

وفي الوقت الراهن، تواصل الصين موقفها المتشدد تجاه العملات الرقمية، مع فرض حظر على بورصات العملات الرقمية، وعمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية (ICOs)، ومنذ الشهر الماضي، فرض حظر على جميع بورصات العملات الرقمية الخارجية.

  • تابعونا على: