تاون هاوس بنيويورك الآن للبيع مقابل ٤٥ مليون دولار في العملات الرقمية

تم وضع تاون هاوس من ستة طوابق على الجانب الشرقي الراقي في نيويورك للبيع مقابل ما يقرب من ٣٠ مليون دولار في صورة عملات ورقية أو ٤٥ مليون دولار في صورة عملات رقمية، حسبما أفادت وول ستريت جورنال (WSJ) اليوم، ١١ أبريل.

حيث صرّح كلاوديو جازسوني دي زانيت، وهو مستثمر وممول خيري، إنه سيقبل بيتكوين (BTC) أو إيثريوم (ETH) أو ريبل (XRP) مقابل العقار، مشيرًا إلى أن سبب ارتفاع السعر بالعملات الرقمية - ٤٥ مليون دولار مقابل ٢٩,٩٥ مليون دولار - يرجع إلى تقلبات سوق العملات الرقمية:

"أنا مؤمن حقيقي بهذه الشبكات، لكنها شديدة التقلب. فقد ينخفض ​​بنسبة ٦٠٪ خلال أسبوعين."

وقد أسس "زانيت" صندوق التحوط "زانيت اسيت مانجمنت" في عام ١٩٩٢ وفي عام ٢٠١٥ أسس "ليستر زانيت"، الذي تصفه صفحته على موقه "لينكد إن" بأنه "صندوق التحوط الرئيسي/المستفيد متعدد المديرين الذي يركز على أسواق الأسهم الأمريكية المتوسطة/الصغيرة + استثمارات العملات الرقمية وبلوكتشين".

وكان التاون هاوس المعروض للبيع قد تصدّر الأخبار في مارس الماضي عندما تم تغريم زانيت وزوجته بمبلغ ٨ آلاف دولار لغرض إدراج الغرف على الإنترنت كوحدات إقامة للإيجار بشكلٍ قصيرة الأجل لما يقل عن ٣٠ يومًا، وهو أمر غير قانوني في نيويورك.

وقد بدأت المدن في جميع أنحاء العالم بإدراج عقاراتها مقابل العملات الرقمية، حيث إن بيتكوين تجلب بعض الضجيج إلى الصفقات العقارية. وقد أفاد "كوينتيليغراف" حول خمس مدن حيث يمكنك استخدام العملات الرقمية لشراء العقارات في الخريف الماضي، بما في ذلك ميامي ودبي ونيويورك وبحيرة تاهو وبالي.

كما ظهرت صفقات العقارات مقابل ببيتكوين فقط، بما في ذلك موقع تراق عالمي تابع لليونسكو الذي يُقال أنه عُرض للبيع في إيبيزا في نوفمبر الماضي مقابل ١٨٥٠ بيتكوين، كما تم إدراج جزيرة كاريبية في ديسمبر الماضي بسعر ٥٧٠ بيتكوين.

  • تابعونا على: