بورصة DX الرقمية المدعومة من ناسداك تضيف صناديق متداولة قائمة على التوكنات

أضافت منصة DX.Exchange للتداول الرقمي التي تتخذ من إستونيا مقرًا لها الصناديق المتداولة في البورصة (ETF) القائمة على التوكنات إلى خدماتها، وذلك وفقًا لبيان صحفي تمت مشاركته مع كوينتيليغراف يوم ٦ مارس.

وتتضمن هذه الخطوة استخدام التوكنات لدعم الصناديق المتداولة الشهيرة، مثل SPY، التي تمثل ستاندرد آند بورز ٥٠٠، وQQQ، التي تدعم مؤشر ناسداك المركب بنسبة ١:١. كما تأتي UWT (النفط الخام) وUDOW من بين الصناديق المتداولة الأخرى المقدمة على المنصة. ويمكن الآن شراء الصناديق المتداولة في البورصة (ETFs) مقابل كل من العملات المشفرة والعملات الورقية الرسمية خلال ساعات التداول وكذلك بعد ساعات العمل.

ووفقًا للبيان الصحفي، فإن تقديم صناديق متداولة قائمة على توكنات في بورصة DX.Exchange يتوافق مع أحدث الإرشادات الصادرة عن هيئة الأوراق المالية والأسواق الأوروبية ومع أسواق الاتحاد الأوروبي في توجيه الأدوات المالية رقم 2.

وقد صرح مدير العمليات في بورصة DX.Exchange، أميديو موسكاتو، أنه يعتقد أن أحدث خطوة من قبل الشركة الخاضعة للتنظيم من قبل الاتحاد الأوروبي تفتح عالم الأصول المالية أمام حاملي العملات المشفرة. حيث نص بيانه على أنه:

"اعتبارًا من اليوم، أصبح هناك ما يزيد عن ١٣٠ مليار دولار أمريكي من العملات المشفرة يمكن استثمارها الآن في الأسهم الرقمية والصناديق المتداولة في البورصة. حيث لم يكن أمام مستثمري العملات المشفرة الذين يرغبون في التحوط كجزء من محفظة عملاتهم المشفرة من قبل سوى العملات المستقرة أو خيارات محدودة. أما الآن فيمكنهم الاستثمار في أصول العالم الحقيقي على بلوكتشين".

وتذكر DX.Exchange أن إضافة تداول الصناديق المتداولة في البوصة إلى المنصة سيجذب المستثمرين الذين يسعون إلى الاستفادة من مكان منخفض التكلفة لتنفيذ عملياتهم. وعلاوة على ذلك، سيسمح القرار للمستثمرين الصغار أو المستثمرين من البلدان النامية بدخول السوق.