الرئيسة التنفيذية لناسداك: العملات الرقمية في 'ذروة الضجة'، وستزيد أكثر

في مقابلةٍ مع بلومبرغ بيزنس ويك يوم ٥ يونيو، قالت أدينا فريدمان، الرئيسة والمديرة التنفيذية لناسداك، إن العملات الرقمية هي في "ذروة دورة الضجة" ويمكن أن تصبح "عنصرًا ماليًا للإنترنت".

وفي معرض حديثها عن الكيفية التي تنظر بها ناسداك إلى التقنيات والأدوات الرادعة مثل العملات الرقمية، قالت فريدمان أن الشركة تتخذ نهجًا موجهًا للأبحاث لمعرفة متى وإذا ما كانت تريد المشاركة في العملات الرقمية. كذلك قالت فريدمان إنها تعتقد أن بناء العملات الرقمية قد بدأ يصبح واحدًا يمكن للشركة فهمه، ولديه القدرة على أن يصبح عنصرًا ماليًا للإنترنت.

وقد ذكرت فريدمان أن العملات الرقمية هي "فئة أصول مضاربية إلى حد كبير"، والتي ليس لها طبيعة أو غرض من حيث التجارة الدولية. وتوقعت أنه بمجرد أن تصبح العملات الرقمية أكثر نضجًا، فإنها ستوفر "طريقة أكثر سلاسة لإجراء التجارة." وأضافت أنه على الرغم من أنها لم تكن تعرف أي عملة رقمية "ستخلق تلك الفرصة"، فإنها تعتقد أنه بمرور الوقت "ستُتاح تلك الخدمة."

كما قالت فريدمان إن العملات الرقمية في "ذروة دورة الضجة" مع عدد كبير من اللاعبين في هذا المجال. وقد وجدت ناسداك، وفقًا للرئيسة التنفيذية، فرصتها لتصبح أكثر مشاركة في هذا المجال من خلال توفير تقنيات المراقبة ومعلومات السوق لبعض بورصات العملات الرقمية.

كذلك ناقشت فريدمان أيضًا بلوكتشين، قائلةً إنه في حين أن التكنولوجيا قابلة للتوسع، إلا أنه في الوقت الحالي لا يمكنها التوسع بما فيه الكفاية لدعم حجم التداول الكبير للغاية، على الرغم من أنها قد تساعد في بعض الأسواق. وأضافت فريدمان:

"هناك أوجه قصور هائلة حيثما توجد الأوراق بدلًا من الأتمتة، حيث يوجد سجلات سيئة للغاية، وكل شيء في أحد الأدراج في مكانٍ ما، مثل الأوراق المالية الخاصة. لذا يتعين علينا نشر بلوكتشين في السوق الخاص، حيث يمكنك العثور على دورات تسوية طويلة حقًا، وكيف يمكن أن تعمل [بلوكتشين] على تقصيرها".

وأوضحت الرئيسة التنفيذية إنها ترى فرصًا كبيرة حيث تكون بلوكتشين مناسبة، وقالت:

"أعتقد أن هذه لا تزال تُمثل تقنية رائعة يمكن أن تكون مدمرة للغاية على المدى الطويل. ويصعب تنفيذها نظرًا لأنها تتطلب شبكة كاملة لنشرها في وقت واحد، ولكن أعتقد أنها شيء على مدار الوقت يمكن أن تصبح قوة مهمة جدًا لنشاطنا التجاري."

وفي أبريل، قالت فريدمان إن سوق الأسهم يمكن أن يصبح منصة لتجارة العملات في المستقبل، إذا أصبح السوق أكثر تنظيمًا، قائلًا "بالتأكيد ستفكر ناسداك في أن تصبح بورصة عملات رقمية مع مرور الوقت".

  • تابعونا على: