منصة بلوكتشين للإجماع تخطط لتقديم توزيع مكافآت

كشفت منصة بلوكتشين اللامركزية لتطبيقات الإجماع في الوقت الحقيقي عن خططها للابتعاد عن تكنولوجيا التعدين لصالح الصياغة Forging - بحجة أن طريقة إثبات الملكية المتعددة أكثر فاعلية ومنطقية لمستخدميها.

حيث تقول #MetaHash إن صياغة العملة لا يتطلب الأجهزة باهظة الثمن التي تكون مكدسة بالقوة الحاسوبية، والتي هي واحدة من الأسباب التي تجعل التعدين شديد استهلاك الطاقة ومكلف وغير قابل للوصول بالنسبة لبعض متحمسي العملات الرقمية. فعلى سبيل المقارنة، يمكن تحقيق الصياغة من خلال خوادم الويب المشتركة وحتى أجهزة الكمبيوتر المنزلية التي لديها إمكانية الوصول إلى اتصال إنترنت موثوق.

وقد كشفت الشركة عن عملية "بسيطة وشفافة" لتوزيع المكافآت بمجرد التحقق من صحة المعاملات. ففي حين سيتم تقاسم ٥٠ في المئة بين حاملي #MetaHashCoin ميتا هاش كوين (#MHC)، سيتم تخصيص ٤٠ في المئة لمالكي العقد - مع تقسيم الـ ١٠ في المئة النهائية بين المستخدمين النشطين لـ #MetaGate.

و#MetaGate هو متصفح حيث يمكن الوصول إلى التطبيقات اللامركزية - والذي تم إنشاؤه باستخدام "منصة ثورية" تسمى #MetaApps. وتدّعي الشركة الناشئة أن البرامج التي تم إنشاؤها من خلال منصتها الخاصة تستفيد من واجهة المستخدم الرسومية التي يمكن مقارنتها بخدمات الويب المعروفة والمحبوبة والتي يستخدمها الجمهور بشكل منتظم في الوقت الحاضر.

وفي منشور مدونة، أوضحت الشركة: "التعدين هو بمثابة حل مشكلة حسابية مع إمكانية إجراء مزيد من التحقق من قبل أي عضو آخر في الشبكة. ولكن #MetaHash تغير هذا المبدأ. فالصياغة على منصتنا تعني تشكيل الكتلة بالتعاون مع جميع أعضاء الشبكة واللجان المقسمة في وقت واحد بين جميع المستخدمين (اعتمادًا على عدد المعاملات التي تتم معالجتها بواسطة مستخدم معين)."

ووفقًا لـ #MetaHash، فمن المقرر بدء مبادرة الصياغة الأولى لها بشكلٍ جدي من شهر أغسطس وما بعده.

إطلاق الشبكة الرئيسية

وحسبما أفاد كوينتيليغراف، فقد أطلقت الشركة مؤخرًا بروتوكول "سرعة البرق" المعروف باسم #TraceChain، والذي يمكنه الموافقة على المعاملات في أقل من ثلاث ثوانٍ.

حيث تقول #MetaHash إنها افتتحت الشبكة الرئيسية بعد أشهرٍ من اختبارات العبء - مع إظهار النتائج النهائية أن المنصة تتجاوز بشكل منتظم قدرتها المعلنة البالغة ٦٠٠٠٠ معاملة في الثانية الواحدة. وهذا يعادل ما يقدر بخمسة مليارات معاملة يومية. وخلال مرحلة الاختبار، قدرت الشركة الناشئة أنه تمت معالجة أكثر من ٥٠٠ مليار معاملة.

وفي معرض وصفها لمنصة التداول المستندة إلى TraceChain، قالت الشركة: "إنها توفر أمن وتطبيق لامركزي وسرعة لا مثيل لها بأدنى سعر لكل معاملة في تاريخ بلوكتشين".

وقد أطلقت الشركة عملية بيع للعملة قائمة على قائمة انتظار في الساعة ١٢:٠٠ بالتوقيت العالمي يوم ٢٩ يونيو ٢٠١٨ - مما يمهد الطريق للمساهمين المهتمين بشراء #MHC إما باستخدان إيثريوم أو بيتكوين. كذلك تقول إنه يتم توزيع ٩٢٠ مليون عملة خلال طرح عملتها، بهدف جمع ٣٦ مليون دولار.

وبالنظر إلى ما هو أبعد من بيع التوكنات، لدى #MetaHash خطط جريئة لزيادة تحسين المكونات الأربعة التي تشكل منهاجها. ويتضمن ذلك الإصدار النهائي من محفظة #MetaGate، والتي ستكون متوفرة على نظامي آي أو إس وأندرويد وكذلك ماك أو إس إكس وويندوز ولينكس. كما تهدف الشركة إلى الإعلان عن تفاصيل جديدة لاستراتيجيتها المستقبلية للتنمية في الربع الرابع من العام. وبحلول بداية عام ٢٠١٩، سوف يتم إجراء "اختبار أمني شامل" - وسيتبع ذلك إصدار شفرة المصدر الخاصة بها وإطلاق نظام لامركزي بالكامل.

 

إخلاء مسؤولية. لا يؤيد موقع كوينتيليغراف أي محتوى أو منتج في هذه الصفحة. فبينما نهدف إلى تزويدكم بجميع المعلومات المهمة التي يمكننا الحصول عليها، يجب على القراء إجراء أبحاثهم الخاصة قبل اتخاذ أي إجراءات تتعلق بالشركة وتحمُّل المسؤولية الكاملة عن قراراتهم، ولا يمكن اعتبار هذه المقالة نصيحة استثمارية.

  • تابعونا على: