بورصة العملات المشفرة "إم تي غوكس" تفتح باب المطالبات للدائنين لطلب الأموال المفقودة

بدأ دائنو بورصة العملات المشفرة اليابانية المخترقة "إم تي غوكس" تقديم طلبات إعادة التأهيل المدني يوم الخميس، ٢٣ أغسطس في محاولة جديدة لاسترداد عملات بيتكوين المفقودة.

وتوضح عملية تقديم المطالبات عبر الإنترنت التي أصدرها الأمين العام "نوبواكي كوباياشي" المتطلبات الأساسية لدائني البورصة، الذين لديهم الآن حتى ٢٢ أكتوبر لتقديم الطلبات.

ويأتي الخبر بعد تحديث في وقٍت سابق من هذا الشهر، حيث أوضح المسؤولون معلومات حول العوائد النهائية وغيرها من المسائل.

ويحذر كوباياشي من أنه "إذا لم يتم تقديم إثبات للمطالبة بحلول الموعد النهائي، فقد يتم إلغاء حق التصويت (أي فقدان الحق في المطالبة)، لذا يرجى توخي الحذر".

في مفارقة أخرى، أولئك الذين ليس لديهم إمكانية الوصول إلى حسابات إم تي غوكس يجب عليهم إرسال إثبات على استحقاقهم لعنوان بريدي قدمه كوباياشي. كما يجب أيضًا تقديم جميع مطالبات عملاء الشركات عن طريق البريد، مع وعد كوباياشي بإطلاق خيار عبر الإنترنت "بمجرد أن يصبح جاهزًا".

وينتظر الدائنون الذين لم يقدموا مطالبات قبل أن يصبح إفلاس إم تي غوكس قضية إعادة تأهيل مدني في يونيو من هذا العام أن تبدأ العملية بفارغ الصبر.

وقد حصل إعلان يونيو على استقبال مختلط، على الرغم من رد فعل المعلقين بالارتياح عندما أكد كوباياشي أنه سينهي عمليات بيع بيتكوين الجماعية التي كانت قد ميزت إجراءات إم تي غوكس في السابق.

حيث زعم أن عمليات البيع هذه قد تسببت في عدم استقرار الأسواق منذ أن بدأت في نوفمبر ٢٠١٧.