مورغان ستانلي توظف خبير العملات المشفرة من كريدي سويس رئيسًا لأسواق الأصول الرقمية

عيّن بنك مورغان ستانلي الاستثماري متعدد الجنسيات خبيرًا مخضرمًا في تداول العملات المشفرة مع ١٢ عامًا من خبرة العمل في كريدي سويس رئيسًا جديدًا لأسواق الأصول الرقمية، وفق ما أفادت به مؤسسة إي فاينانشيال كاريرز يوم ٣١ يوليو.

حيث قضى الخبير المعيّن حدثًا، أندرو بيل، سنواته الثلاث الأخيرة في بنك كريدي سويس كنائب رئيس للمبيعات والابتكار التجاري، حيث كان يقوم بدور "خبير تداول في بيتكوين والعملات المشفرة" وفقًا لملفه الشخصي على لينكد إن. كما تتضمن صفحته أيضًا منصبًا مستقلًا كـ "مناصر لأسواق العملات المشفرة" اعتبارًا من يونيو ٢٠١٣.

ويتماشى ضم مناصر العملات المشفرة إلى فريقه مع موقف مورغان ستانلي المتطور تجاه الصناعة الناشئة، والذي كان أكثر اعتدالًا بشكل ملحوظ من ذلك الذي تبديه شركات القطاع المالي التقليدية الأخرى.

ففي خريف عام ٢٠١٧، وصف جيمي ديمون الرئيس التنفيذي لبنك جي بي مورغان بيتكوين (BTC) بأنها "عملية احتيال" أسوأ "من هوس الخزامى"، وهو مؤشرٌ عكس صدى أقل إلى حد ما من جانب الرئيس التنفيذي لبنك كريدي سويس "تيدجين ثيام" الذي يزعم أن بيتكوين هي "تعريف واضح للفقاعة".

وفي المقابل، أشار جيمس غورمان، الرئيس التنفيذي لمؤسسة مورغان ستانلي، في نفس الوقت تقريبًا إلى أنه في حين أن بيتكوين لديها "درجة عالية من المضاربة" لا يمكن إنكارها، فإن الخصوصية التي تقدمها تمثل تحديًا "مثيرًا للاهتمام" للنظام المصرفي المركزي، معتبرًا أن الأصل هو "نتيجة طبيعية" من ابتكار بلوكتشين.

كما قامت مؤسسة مورغان ستانلي بشكل ملحوظ بتخليص عقود بيتكوين الآجلة لعملائها حتى منتصف يناير ٢٠١٨، بعد شهر واحد فقط من ظهورها في ديسمبر ٢٠١٧ على بورصة شيكاغو التجارية وبورصة شيكاغو للخيارات.