عقود مونيرو الآجلة ستبدأ التداول في بورصة عملات مشفرة مقرها دبي

كشفت بورصة BTSE متعددة العملات والعقود الآجلة/الفورية ومقرها دبي، تداولها لعقود مونيرو (XMR) الآجلة يوم ٣١ أكتوبر. وهذه الخطوة تجعلها واحدة من البورصات الأولى والوحيدة التي تقدم العقود الآجلة لعملة مشفرة تركز على الخصوصية.

مخالفة اتجاه البورصات لإزالة العملات التي تركز على الخصوصية

BTSE هي بورصة غير معروفة نسبيًا وذات حجم منخفض ومرخصة من قبل دائرة التنمية الاقتصادية في حكومة دبي وتخضع لشروط البنك المركزي لدولة الإمارات العربية المتحدة، وفقا لموقعها على شبكة الإنترنت.

 ويأتي قرار إدراج مونيرو في وقت يتم فيه حذف عملة الخصوصية الشهيرة من عدة بورصات أخرى. فعلى الرغم من إثبات طول العمر، إلا أن تركيزها على إخفاء الهوية ينطوي على مخاطر تنظيمية محتملة.

وكان الضغط من فرقة العمل المالي، أثناء دفع المجرمين نحو مونيرو وغيرها من عملات الخصوصية، قد أدى أيضًا إلى حذف بعض المنصات لها.

وتعمل شركات تحليل بلوكتشين مثل سايفرتريس، على سبيل المثال، مع الهيئات التنظيمية ووكالات إنفاذ القانون لتتبع عدد متزايد من العملات المشفرة، على الرغم من أن مونيرو وزي كاش التي تركز على الخصوصية غائبة بشكل ملحوظ عن قائمة التوكنات التي يتم مراقبتها.

كيفية إدراج عملات الخصوصية بطريقة متوافقة مع القواعد التنظيمية

لكن الرئيس التنفيذي لشركة BTSE، جوناثان ليونغ، يعتقد أن الخصوصية هي جانب مهم من العملات الرقمية القوية، وأن إدراج مونيرو يمكن أن يوفر للسلطات مقياسًا لتقييم أفضل الممارسات لإدراج مثل هذه التوكنات.

 يونغ:

"من خلال إدراج مونيرو، نأمل ألا نوفر لمستخدمينا المزيد من الخيارات عندما يتعلق الأمر باحتياجاتهم التجارية، ولكن لإثارة محادثة حول كيفية إدراج عملات الخصوصية بطريقة تتوافق مع القواعد التنظيمية."

وحسبما ذكر كوينتيليغراف مؤخرًا، فإن تداول العقود الآجلة للعملات المشفرة يلحق بسرعة بالتداول الفوري من حيث الحجم.