مايك نوفوغراتز: الويب ٣.٠ هو ما سيغير العالم، وليس بيتكوين

قال مايكل نوفوغراتز، الرئيس التنفيذي لشركة غالاكسي ديجيتال، في قمة إيثريل برعاية كونسنسيس أن أكبر عملة مشفرة في العالم، وهي بيتكوين (BTC)، لن يغير العالم لأنها مجرد مخزن للقيمة.

وقد أدلى نوفوغراتز، وهو المدير التنفيذي السابق بوول ستريت الذي يشتهر بمناصرته لبيتكوين بتعليقاته خلال خطاب بعنوان "القطيع لا يزال قادم!" في حدث الصناعة، الذي حضره كوينتيليغراف كشريك إعلامي.

وببدء حديثه عن بيتكوين، ادعى نوفوغراتز أنه "نظرًا لأنها جاءت أولاً" فإن العملة قد "رسخت نفسها بالفعل كمخزن للقيمة"، مشيرًا إلى أنها "قد أوشكت على الانتهاء" من حيث الوفاء بحالة الاستخدام كمخزن للقيمة. يقارن نوفوغراتز أيضًا الأصل المشفر بالذهب، بحجة أن كلاهما له قيمة بناء اجتماعي.

ونظرًا لأن بيتكوين تمثل مخزنًا للقيمة أو بمثابة "ذهب رقمي"، فهي "لن تغير العالم"، حسبما جادل نوفوغراتز. كما صرح أيضًا أنه بدلًا من ذلك، فإن الويب ٣.٠ هو ما "لديه القدرة على تغيير العالم". ووفقًا لنوفوغراتز، يتصور ويب ٣.٠ حدوث ثورة في كيفية التعامل مع الشبكات والبيانات لأنها "منصة لا مركزية لمعالجة المعلومات. وهي تفصل البيانات عن عملية معالجتها". كذلك أشار المستثمر إلى أن النظم الإيكولوجية العامة مثل إيثريوم إلى جانب "الكثير من المشاركين يتنافسون جميعًا على هذا المجال".

وعند مقارنة مختلف العملات المشفرة بالعناصر الكيميائية في الجدول الدوري، نظر مايك أيضًا في دور العملات البديلة، ملمحًا إلى أن كل عملة "يجب أن تثبت نفسها" من أجل توفير حالة استخدام معينة. وفي هذه المذكرة، جادل نوفوغراتز بأنه "لا يوجد أحد يبني أي شيء على سلسلة كتل لايتكوين"، مقابل سلسلة بلوكتشين لإيثريوم، في إشارة إلى تغريدة حديثة له.

حيث أوضح نوفوغراتز في حديثه:

"إذا كنت تعتقد حقًا أن بيتكوين ستفوز في صراع مخزن القيمة هذا، فكل شيء آخر يجب استخدامه في شيء ما."

وفي الآونة الأخيرة، أطلقنوفوغراتز بتنبؤ بيتكوين آخر، مدعيًا أن العملة المشفرة الرئيسية ستفوق الرقم القياسي البالغ ٢٠٠٠٠ دولار خلال الـ ١٨ شهرًا القادمة.