مايكروسوفت تعتزم تنفيذ نظام تعريف يستند إلى بلوكتشين

كشفت شركة مايكروسوفت عن خططها لدمج معرفات هوية لامركزية مبنية على تقنية بلوكتشين في تطبيقها "مايكروسوفت أوثنتيكاتور"، وذلك حسبما أعلنت الشركة في منشور على مدونتها يوم الإثنين ١٢ فبراير.

وكما ذُكر في المنشور فإن مايكروسوفت تتطلع إلى تقديم نموذجٍ جديد للهوية الرقمية والذي لا يمكن التحكم فيه من قبل أي مؤسسة مركزية وسيضمن تخزين البيانات بشكل يحافظ على الخصوصية بالكامل، مما يمكن الأفراد من التحكم الكامل في "جميع عناصر هويتهم الرقمية".

وبعد النظر في عددٍ من المعايير لأنظمة الهوية اللامركزية، ذكرت مايكروسوفت أنها ارتأت أن تقنية وبروتوكولات بلوكتشين كانت "مناسبة تمامًا" للمهمة، حيث صرحّت:

"إن بعض شبكات بلوكتشين العامة (بيتكوين، إيثريوم، لايتكوين، على سبيل المثال لا الحصر) توفر أساسًا متينًا لتأصيل معرفات الهوية اللامركزية، حيث تعمل على تسجيل عمليات البنية التحتية اللامركزية للمفتاح العام وتثبيت الشهادات التعريفية."

وفي سبيل المضي قدمًا، تخطط مايكروسوفت لإضافة دعم معرفات الهوية اللامركزية إلى تطبيق "مايكروسوفت أوثنتيكاتور" وذلك لإدارة بيانات الهوية ومفاتيح التشفير. ووفقًا للشركة فإن التطبيق، الذي تم إطلاقه في أغسطس ٢٠١٦، يُستخدم من قبل الملايين من الأفراد.

وفي أكتوبر ٢٠١٧، ذكر موقع "كوينتيليغراف" أن عددًا من الحكومات على الصعيد العالمي تدرس اعتماد أنظمة إدارة الهوية القائمة على تقنية بلوكتشين لتحويل السيطرة على البيانات من الحكومة أو الشركات إلى المواطنين الأفراد.

  • تابعونا على: