بطاقة بيسبول "ميكي مانتل" بقيمة ٣,٥ مليون دولار تذهب إلى مزادٍ مؤيد لبيتكوين

أفادت "أسوشييتد برس" في الرابع والعشرين من مارس الماضي أنّ اللاعب إيفن ماثيس، والذي كان عضوًا في فريق "برونكوس" عندما فاز بجائزة "سوبر باول ٥٠"، يبيع بطاقة بيسبول "ميكي مانتل" بقيمة ٣,٥ مليون دولار، وهو مستعد لقبول "بيتكوين" كوسيلة للدفع.

وتعود البطاقة التي تقدر قيمتها بـ ٣,٥ مليون دولار والتي وصفها "مانتل" بأنها "تشبه الموناليزا في عالم البطاقات الرياضية"، إلى مجموعة ربيع عام ١٩٥٢ من قبل "هيريتدج أوكشنز" Heritage Auctions. وتشير وكالة "أسوشييتد برس" إلى أن ٣,١٢ مليون دولار كان أعلى سعر يتم دفعه على الإطلاق مقابل بطاقة، عندما تم بيع بطاقة هونوس فاغنر تعود لعام ١٩٠٩ في مزادٍ عام ٢٠١٦.

وصرّح "ماثيس"، الذي يبيع البطاقة لشراء منزل جديد لعائلته، لوكالة "أسوشييتد برس" إنه سيقبل العملات الرقمية مقابل البطاقة لأنه "تم إنشاء الكثير من الأموال الجديدة في صورة عملات رقمية."

"هناك الكثير من الناس الذين قد يكون لديهم بعض الثروات المكتشفة حديثًا التي قد يرغبون في تنويعها، وأرغب فقط في نشر السوق المستهدف قليلًا وإعطاء هؤلاء الرجال فرصة للمشاركة".

وقد امتزجت العملات الرقمية وكرة القدم من قبل، حيث بدأت بطولات الدوري التخيلي على الإنترنت تقديم مكافآت في صورة بيتكوين، ونُشر نهائيات "الدوري الوطني لكرة القدم الأمريكية" هذا العام إعلانٌ - يضم المغني ليونيل ريتشي - للإعلان عن عقود بيتكوين الآجلة.