لا تزال وسائل الإعلام ذات السمعة الطيبة هي الكيان الرائد للتأثير على المستخدمين لإجراء أول عملية شراء للعملات المشفرة وفقاً لاستطلاع رأي حديث.

إذ كشفت دراسة أجرتها شركة Saison Capital أن 27% ممن تم استطلاع آرائهم قالوا أن وسائل الإعلام ساعدتهم على بناء الثقة في شراء أول عملة مشفرة؛ وقد شمل الاستطلاع أكثر من 700 شخص وفقاً للتقرير المنشور على موقع CoinMarketCap Research.

"كمصادر للسلطة والمصداقية لقطاع كبير من السكان، تلعب وسائل الإعلام والمنشورات الإخبارية دوراً مهماً في التخلص من المعلومات الخاطئة وإعطاء صوت أكثر موضوعية في البيئات الصاخبة."

كذلك ذكرت الدراسة أن قراءة المحتوى من المنشورات الإعلامية والاستماع إليه ومشاهدته أصبح دافعاً ذو أثر كبير على الاهتمام بالعملات المشفرة.

حيث قال أحد المشاركين في الاستطلاع: "لقد اشتريت البيتكوين لأول مرة عندما سمعت عنها في الأخبار، وبعد التعمق أكثر، فهمت المزيد حول ماهية البلوكتشين وكيف يمنع السجل الموزع فساد السجلات المالية".

كذلك أيضاً، وجد تقرير رأس المال الاستثماري أن العائلة والأصدقاء يلعبون أيضاً دوراً رئيسياً في تشجيع وتوجيه "غير المشاركين في مجال العملات المشفرة" إلى المجال؛ حيث أرجع خمسة وعشرون بالمائة من الأفراد الذين شملهم الاستطلاع عملية الشراء الأولى للعملات المشفرة إلى تأثير أحد أفراد الأسرة، بينما قال 21 بالمائة أن الأصدقاء هم من جعلوهم يشاركون بالمجال.

المصدر: Saison Capital/CMC Research

في حين أن الدعوة إلى العملات المشفرة في أماكن العمل لا تزال منخفضة، إلا أن الأفراد الذين ولدوا منذ عام 2000 وبعده ودخلوا مؤخراً في القوى العاملة، يتعلمون بالفعل عن العملات المشفرة من خلال المحادثات التي تجري في مكان العمل.

حيث أجرى سبعة عشر في المائة من مناصري العملات المشفرة منذ بدايتها أول عملية شراء للعملات المشفرة من خلال تفاعلات مكان العمل مقابل 9 في المائة ممن ولدوا قبل عام 2000 و"تحولوا إلى العملات المشفرة".

وقد ذكر التقرير أن " هذا قد يشير إلى اهتمام متزايد بالعملات المشفرة بين الزملاء، أو حتى مناقشة دخول العملات المشفرة إلى أماكن "العمل" حيث يدرس عدد متزايد من الشركات الآثار المترتبة على تقنيات الويب 3.0 والعملات المشفرة وغيرها من تقنيات السجل الموزع".

وُجد أيضاً أن العملات البديلة، باستثناء إيثريوم والعملات المستقرة، ذات القيم السوقية الأصغر، كانت الخيار الأول لغير المشاركين في مجال العملات وفقاً لـ 53 بالمائة من المشاركين، في حين قال 20% و17% فقط من المشاركين في الاستطلاع أن البيتكوين (BTC) والإيثريوم (ETH)، على التوالي، كانت أول استثماراتهم في العملات المشفرة.

ووفقاً لـ Saison Capital، فإن نتائجهم التي توصلوا إليها تلعب دورأ مهماً بالنسبة لمؤسسي العملات المشفرة والبناة الذين يتطلعون إلى ضم الأشخاص غير المشاركين بالمجال، من حيث السلطة والإثبات الاجتماعي والندرة.