ماستركارد أيرلندا تبحث عن متخصصين بمجال بلوكتشين من بين ١٧٥ تعيينًا جديدًا

أعلنت شركة تقديم الخدمات المالية "ماستركارد" مؤخرًا عن تعيين ١٧٥ موظفًا جديدًا في دبلن لزيادة وجوده في أيرلندا. ومن بين آخرين، تبحث الشركة عن متخصصين في مجال بلوكتشين، حسبما أفاد موقع الأخبار المحلي في إيرلندا "تك نيوز" في الثاني عشر من أبريل.

فمن أجل تعزيز الابتكار في مجال المدفوعات، تتطلع الشركة إلى توظيف مجموعة واسعة من المهنيين مثل مهندسي البرمجيات وعلماء البيانات وخبراء أمن المعلومات والمتخصصين في مجال بلوكتشين.

حيث علقت هيذر همفريز، وزيرة الأعمال والابتكار في أيرلندا، على أن البلد أصبحت "موقعًا جذابًا للغاية للشركات الدولية في مجالات المدفوعات والتكنولوجيا المالية"، مشددةً على السياسات الحكومية المواتية باعتبارها أحد الأسباب.

"تعمل الحكومة جاهدة لضمان توافر الظروف المناسبة لدينا لجذب القطاعات القائمة على المعرفة إلى أيرلندا، وخاصة القوى العاملة الماهرة التي يمكنها تلبية احتياجات الشركات مثل ماستركارد. وقد أصبحت أيرلندا الآن موقعًا جذابًا للغاية لشركات التكنولوجيا المالية والدفع من جميع أنحاء العالم، وتوضح الإعلانات مثل إعلان اليوم أن سياساتنا مستمرة في تحقيق نتائج ملموسة".

وفي مارس، صرَّحت شركة "ماستركارد" أنها منفتحة على فكرة العملات الرقمية التي تصدرها الدولة، ومن الأمثلة على ذلك عملة "بترو" الفنزويلية المدعوم بالنفط. في عام ٢٠١٦، قدمت "ماستركارد" براءة اختراع لمدفوعات بطاقة ائتمان فورية باستخدام تقنية بلوكتشين.