ماستركارد تحصل على براءة اختراع لشبكة بلوكتشين مقسَّمة متعددة العملات

تم منح ماستركارد براءة اختراع لطريقة لتقسيم بلوكتشين، مما يجعلها قادرة على تخزين أنواع وتنسيقات متعددة من المعاملات. وقد تم نشر طلب براءة الاختراع من قبل مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية الأمريكي (USPTO) يوم ٩ أكتوبر.

وتوضح الوثيقة أنه في أنظمة بلوكتشين الحالية، فإن سجلات المعاملات المخزنة في الكتل المختلفة التي تشكّل بلوكتشين "غالبًا ما يلزم أن تكون من نفس النسق وتتضمن نفس الأنواع، وأحيانًا الأحجام، للبيانات".

وهذا يعني أن أي كيان يريد استخدام أنواع متعددة من بلوكتشين - سواء تلك التي تدعم العملات المشفرة المختلفة، أو تلك التي تتمتع بدرجات متفاوتة من التصريح أو الوصول المفتوح - سيضطر إلى تشغيل العديد من شبكات بلوكتشين مختلفة في وقت واحد.

وتشير ماستركارد أن هذا يستهلك موارد "كبيرة" وقدرة معالجة حوسبة، وهو الدافع لإيجاد حل بديل.

وتقترح براءة الاختراع أن استخدام "شبكة بلوكتشين المقسَّمة" يمكن أن يحل هذه المشكلة، مع تحديد تفاصيل كيفية إنشاء الكتل وتخزين البيانات في النظام المستقبلي. وقد اختارت مصطلح "الشبكة الفرعية" للأقسام المقترحة، والتي ستكون متسقة داخليًا ولكنها ستتفاعل في نظام واحد أوسع.

وتستمر البراءة في توضيح أن "شبكة بلوكتشين المقسَّمة قد تشمل سجلات معاملات لثلاث شبكات فرعية مختلفة، حيث يمكن تنسيق سجلات المعاملات المرتبطة بكل شبكة فرعية مختلفة على نحو مختلف وقد تشمل نقل عملة مشفرة مختلفة مرتبطة بكل شبكة فرعية".