Aug 15, 2019

حكومة ولاية ماريلاند تشارك في "عملية كريبتوسويب"

164 Total views
2 Total shares

أعلن المدعي العام لولاية ماريلاند أن الولاية تشارك في "عملية كريبتوسويب".

وقد أعلن المدعي العام لولاية ميريلاند براين إي. فروش أن الجهات التنظيمية للولاية ستشارك في المبادرة في بيان صحفي نشر يوم ١٤ أغسطس.

"عملية كريبتوسويب" هي مبادرة مشتركة بين منظمي الأوراق المالية في الولايات والمقاطعات في الولايات المتحدة وكندا، حيث أطلقوا تحقيقات في برامج عملات مشفرة استثمارية محتملة أو غير متوافقة. ويقال إن المبادرة التي تستهدف المنتجات الاستثمارية المشبوهة للعملات المشفرة هي أكبر تحقيقات منسقة من قبل مسؤولي الولاية والمقاطعة.

في البيان الصحفي، كشف فروش أن قسم الأوراق المالية بولاية ماريلاند يشارك في العملية. حيث بدأ القسم إجراءات التنفيذ ضد منصة تداول بيتكوين التي تجذب المستثمرين المحتملين بعائدات مزعومة بنسبة ١٥٠٪ من خلال استثمارات سلبية.

وقد أشار فروش إلى أنه ينبغي على المستثمرين توخي الحذر بشأن الاستثمارات التي تعد بأرباح سريعة ذات مخاطر منخفضة، قائلًا أيضًا:

"استثمارات العملة المشفرة محفوفة بالمخاطر. يجب أن يكون المستثمرون أكثر حذرًا عند التعامل مع المروجين الذين يزعمون أن عرضهم لا يجب أن يكون مسجلًا في هيئات تنظيم الأوراق المالية. عوائد سريعة بنسبة ١٥٠ ٪ نادرة مثل رجل الكهف. تأكد من إجراء البحوث المستقلة على المنتج قبل الاستثمار. وكن على دراية بالمخاطر، واتصل بقسم ميريلاند للأوراق المالية لأية مخاوف قبل أن تتخلى عن أموالك التي حصلت عليها بشق الأنفس."

وبحلول أغسطس ٢٠١٨، كانت "عملية كريبتوسويب" قد أسفرت عن أكثر من ٢٠٠ تحقيق في عمليات الطرح الأولي للعملات والمنتجات الاستثمارية ذات الصلة بالعملات المشفرة. وفي سياق التحقيقات التي أجراها، قام المنظمون ظاهريًا بالعديد من الأنشطة المتعلقة بالعملات المشفرة والتي قد تشكل انتهاكًا لقوانين الأوراق المالية في الولايات والمقاطعات. وشملت هذه الانتهاكات عدم تسجيل منتج بشكل صحيح قبل تقديمه للمستثمرين.

تابعنا على التليغرام

خيار المحررين
البيانات الصحفية