مابل ليف كابيتال: توكن من بيتفينكس الأخير "أمبلفورث" ليس مستقرًا

 

وصفت شركة مابيل ليف كابيتال لاستثمار العملات المشفرة توكن "أمبلفورث" (AMPL)، وهو التوكن الذي صدر مؤخرًا في أول عرض أولي للتبادل من بيتفينكس، "أي شيء إلا أنه مستقر" في سلسلة من التغريدات التي نُشرت يوم ٢٧ يونيو.

وفي حين ذكرت التقارير أن "أمبلفورث" جمع ٤,٩ مليون دولار في ١١ ثانية في Tokenex في وقت سابق من يونيو، إلا أن مابيل ليف كابيتال قالت إن ميكانيكا توكن AMPL لا تمنحه الاستقرار، كما أن حجمها المنخفض يجعل من السهل التلاعب بها. ومضت الشركة لتوضح أن التوكن ليس مستقرًا. حيث أوضحت الشركة مصرحة:

"حتى إذا كان السعر مستقرًا، طالما أنه أعلى من ١,٠٥، فإن قيمة محفظتك تزداد مع ارتفاع عدد التوكنات التي تحملها ببطء. [...] أستطيع أن أرى هذا الأمر يروي قصة رائعة - وهي عملية قتل مزدوجة إذا ما جاز التعبير - حيث لا يمكن فقط أن ترتفع الأسعار، بل يزداد أيضًا حجم الامتلاك."

علاوة على ذلك، ادعت مابيل ليف كابيتال أيضًا أنه نظرًا لعدد التوكنات المتداولة، سيكون من السهل تضخيم سعر AMPL بشكل مصطنع لإبقائه فوق ١,٠٥ دولار. وفي تغريدة مختلفة، أشارت الشركة أنه "فقط عندما تقوم AMPL بالارتفاع إلى مليارات الدولارات، فإن الثروة التي تحتاجها للتسبب بانحراف AMPL عن ١ ستزداد بشكل كبير". واقترحت الشركة أيضًا أن الافتراضات الكامنة وراء آليات تثبيت التوكن معيبة.

فبينما كانت الفكرة هي أن المتداولين سوف يبيعون أكثر من ١,٠٥ دولار ويشترون بأقل من ٠,٩٥ دولار، فإن حقيقة أن الاحتفاظ بالتوكنات عندما تزيد قيمتها عن ١,٠٥ دولار يجلب مكاسب للمستثمرين تتعدى الحوافز المطلوبة، وفقًا للشركة. وقد توقعت مابيل ليف كابيتال نتائج هذه الآلية بأن تكون كالآتي:

"يمكن أن تكون الدورة التوسعية هي التوسع الأسي في قيمة محفظة الشخص. وهي قصة مذهلة لنشرها. [...] عندما ينخفض ​​السعر إلى ما دون ٠,٩٥ ويدخل الانكماش، أستطيع أن أرى ضجة مزدوجة تمامًا - فأنت تفقد القيمة على السعر، وبالمناسبة تتقلص كمية التوكنات التي تملكها يوميًا. من بالعقل السليم سيعمل بمثابة "بنك مركزي" لتحقيق الاستقرار؟"

وحسبما أفاد كوينتيليغراف أمس، فإن ٦٦ عملة مستقرة فقط - ٣٠٪ من إجمالي التوكنات المعلنة - هي في الواقع قيد التشغيل، وفقا لدراسة نشرت مؤخرًا.