لجنة بالحكومة الماليزية تتعاون مع مختبرٍ كوري لتطوير بلوكتشين متوافقة مع الشريعة الإسلامية

قام مختبر بلوكتشين الكوري الجنوبي "إنكيو بلوك IncuBlock" بتوقيع مذكرة تفاهم (MOU) مع لجنة استشارية حكومية ماليزية لتطوير تقنية بلوكتشين مسموحٌ بها بموجب الشريعة الإسلامية، حسبما أفاد موقع أخبار تكنولوجيا المعلومات المحلي "آي تي ورلد" يوم ١٨ يونيو.

وقد استُخدمت تقنية بلوكتشين في السابق في تتبع الأطعمة الحلال، حيث بدأت "حلال ترايل" في المملكة المتحدة باستخدام بلوكتشين لتتبع الماشية والأغذية الطازجة من المزرعة إلى المائدة من خلال سلسلة الغذاء الحلال.

وسوف تعمل اللجنة، مجلس بيروندينغان ميلايو (MPM)، مع كل من إنكيو بلوك والشريك الدولي للجنة "غلوبال كورنرستون غروب"، على تبادل المعرفة وتطوير منصة بلوكتشين وتطبيق لامركزي (DApp) سيعملان على تلبية "المتطلبات الاجتماعية" لاعتبار أي شيء حلال (مسموح به) من قبل هيئة الشريعة.

وقد أوضح كوان وون سيون، الرئيس التنفيذي لشركة إنكيو بلوك، إن خبرة الشركة مع بلوكتشين ستكون مكسبًا للتعاون:

"سأبذل جهدًا كبيرًا للاستفادة من خبرة بلوكتشين التي تراكمت على مر السنين لتطوير منصة بلوكتشين الإسلامية عمليًا."

ولا يمكن الإجابة على مسألة وضع العملات الرقمية في الأعمال المصرفية الإسلامية وما إذا كان يمكن اعتباره حلال ببساطة، لأن بيتكوين (BTC) لا يتم تعريفها بشكل ملموس على أنها نقود وفقًا للإسلام.

بيد أنه في إبريل، أصدرت شركة ناشئة للتكنولوجيا المالية في إندونيسيا تقريرًا يفيد بأن بيتكوين على الأقل "حلال بشكلٍ عام" على الأقل بموجب الشريعة الإسلامية، مشيرًا إلى أن القبول الواسع الذي تتمتع به العملات الرقمية، وعدم خضوعها لسيطرة السلطة المركزية، والاعتماد على بلوكتشين قد يجعلها أكثر أمانًا من الأنظمة المالية الحالية. وخلص التقرير إلى تحذير المجتمع الإسلامي من احتيالات الطرح الاولي للعملات الرقمية (ICO) التي تستهدف المسلمين والتي تروِّج لعائدات ثابتة على أنها "استثمار حلال".

حيث قال داتو حسن بن حمد، رئيس اللجنة الاستشارية للحكومة الماليزية (MPM)، فيما يتعلق بمذكرة التفاهم، إنه يأمل أن يؤدي التعاون "إلى تطوير تكنولوجيا بلوكتشين تقودها ماليزيا وتستخدم في المجتمع الإسلامي".