مزود تكنولوجيا المعلومات الصحية الرائد بالولايات المتحدة HMS يتعاون مع شركة بلوكتشين الناشئة سولف.كير

قامت شركة اتش إم اس تكنولوجيز (HMS)، وهي المزود الرئيسي لتكنولوجيا المعلومات الصحية لحكومة الولايات المتحدة، بالتعاون مع شركة بلوكتشين الناشئة "سولف.كير". وقد تم الإعلان عن التطوير في بيان صحفي تمت مشاركته مع كوينتيليغراف يوم ٢٢ أبريل.

وكجزء من التعاون، ستقوم HMS بدمج منصة بلوكتشين من سولف.كير في مبادراتها الخاصة بتكنولوجيا المعلومات الصحية الفيدرالية (HIT) في محاولة لخفض تكاليف الرعاية الصحية الحكومية وتحسين إمكانية التشغيل البيني وإمكانية الوصول.

حيث قال بيل كيركباتريك، الرئيس التنفيذي لشركة HMS، إن الشراكة "ستمكّن تطبيقات تكنولوجيا المعلومات الصحية الفيدرالية المتباينة من مشاركة البيانات الصحية المؤمنة عبر الوصول المصرح به للمريض باستخدام اتصال إنترنت غير آمن، وتحسين تنسيق الرعاية مع تحسين ملفات الرعاية الصحية الرقمية وتبسيط الوصول إلى خدمات الرعاية الصحية الافتراضية."

في الشهر الماضي، عقدت سولف.كير شراكة مع تطبيق مشاركة الركوب "ليفت" لإضفاء الطابع الرمزي على ترتيبات النقل المتعلقة بالرعاية الصحية. ومن المفترض أن تسمح الشراكة مع ليفت لمستخدمي سولف.كير بجدولة جولات ليفت إلى عيادات الأطباء والمستشفيات والصيدليات مع دفعات تلقائية باستخدام توكن الخدمة الأصلي SOLVE عبر محافظهم الرقمية على سولف.كير.

تتبنى صناعة الرعاية الصحية بنشاط تقنية بلوكتشين الهادفة إلى تحسين تبادل أو تحليل أو التحقق من بيانات المرضى وسلاسل التوريد. ففي الآونة الأخيرة، ابتكر باحثو جامعة بورتلاند الحكومية بروتوكول بلوكتشين لمنع الأدوية المزيفة من ملء السوق. ويمثل الحل المقترح سلسلة من المعلومات المستندة إلى بلوكتشين، حيث يمتلك المستخدمون فقط مفتاحًا محددًا للوصول إلى البيانات المخزنة أو تعديلها.