البنك الهولندي الكبير

 

يبحث بنك رابوبنك، وهو بنك هولندي كبير مع ٦٨١ مليار يورو من الأصول تحت إدارته، أي ما يعادل ٨٣٨ مليار دولار تقريبًا، خيارات لتطوير محفظة عملات رقمية ضمن بيئة الخدمات المصرفية عبر الإنترنت، وفقًا لبيانٍ صحفي نُشر في الثامن والعشرين من فبراير.

وقد عُرضت فكرة المحفظة الرقمية لمشروع العملات الرقمية الخاص بالبنك "رابوبت" تحت برنامج "مونشوت" الداخلي للبنك. ويشجع البرنامج موظفي رابوبانك على اقتراح أفكار مبتكرة يمكن للبنك تطويرها.

وعلى الرغم من أن اختيار البنك الرسمي لأفكار "مونشوت" للتنفيذ الفعلي سيتم الإعلان عنها في منتصف يونيو، إلا أن "رابوبانك " قد أطلق بالفعل موقعًا إلكترونيًا من صفحة واحدة للترويج لإمكانات خدماته المحتملة القائمة على بلوكتشين وتقييم الاهتمام العام نحو ذلك.

ووفقا للموقع الإلكتروني، في حال صدورها، فإن "رابوبيت" سوف توفر الوصول إلى جميع أموال العميل "من خلال حساب مصرفي واحد"، وستسمح بإجراء "إرسال واستقبال الأموال، بما في ذلك العملات الرقمية، في بيئة واحدة".

ولم يكن "رابوبنك"، وهو مقدم خدمات مالية دولية لديه حوالي ٨,٧ مليون عميل في جميع أنحاء العالم، يتبع دائمًا مثل هذا النهج المنفتح تجاه العملات الرقمية. ففي الشهر الماضي، ذكر ممثل لم يذكر اسمه للبنك أنهم يعتبرون بيتكوين منتجًا "محفوفًا بالمخاطر"، وفقًا للموقع الإخباري "إن إل تايمز".

حيث قال ممثل البنك "إن الملكية ونقل القيمة هي مجهولة تمامًا وتتجنب الإشراف من قبل أطراف ثالثة، مثل الحكومة. وهو ما يعني أن العملات الرقمية لا تستوفي أعلى معايير الامتثال التي وضعها رابوبانك".

وفي نوفمبر ٢٠١٧، أعلن بنك رئيسي آخر، وهو بنك "شينهان" بكوريا الجنوبية، أنه في طور تطوير محفظة عملات رقمية خاصة به. ومع ذلك، فإن الخلافات بين سلطات كوريا الجنوبية حول النهج الصحيح لتنظيم العملات الرقمية قد تسببت في إيقاف خطط بنك "شينهان".

  • تابعونا على: