البنوك ولاعبي الصناعة الكبار يخططون لإطلاق منصة سلع قائمة على بلوكتشين

أطلقت مجموعة من البنوك العالمية الكبرى، والشركات التجارية، وشركة طاقة رائدة مشروعًا مشتركًا سيشرف على منصة جديدة تعتمد على بلوكتشين لتمويل تجارة السلع، حسبما أفادت رويترز يوم ١٩ سبتمبر.

وقد تم تأسيس المشروع السويسري المسمى "كومغو إس إيه" من قبل مجموعة من المؤسسات المالية والتجارية والإنتاجية التي تشمل إيه بي إن أمرو، وبي إن بي باريبا، وسيتي، ومجموعة كريدي أغريكول، وغانفور، وآي إن جي، وكوتش سابلاي آند تريدينغ، وماكواري، وميركيوريا، وبنك إم يو إف جي وناتيكسيس ورابوبنك وشيل وإس جي إس وسوسيتيه جنرال.

وسيقوم المشروع برقمنة عمليات التجارة والتمويل السلعي من خلال منصة مفتوحة تستند إلى بلوكتشين، والتي تم تطويرها بالشراكة مع مجموعة البنية التحتية وحلول بلوكتشين "كونسنسيس" التي تركز على إيثريوم.

ويكون فريق التطوير الأساسي الذي يدعم كومغو هو المسؤول عن اثنين من إثباتات المفاهيم الناجحة المستندة إلى بلوكتشين، والتي تم اختبارها لتداول الطاقة والسلع الخفيفة، والتي أطلق عليها "إيزي تريدينغ كونكت ١" و"إيزي تريدينغ كونكت ٢".

ووفقًا لنشرة صحفية نُشرت اليوم أيضًا من البنك الهولندي إيه بي إن أمرو:

"سيعمل أول منتج [كومغو] على توحيد وتسهيل عملية اعرف عميلك (KYC). وسيكون الثاني [...] هو خطاب اعتماد رقمي، يسمح لبيوت السلع أو غيرها من المنصات بتقديم بيانات ووثائق التجارة الرقمية إلى بنوك عملاء كومغو التي يختارونها."

وأفادت وكالة رويترز بأن مشروع "كومغو"، الذي من المقرر أن يتم نشره في وقت لاحق من هذا العام، سيتم استخدامه مبدئيًا في صناعة الطاقة، وتحديدًا في مجال التجارة التي تنطوي على شحنات نفطية في بحر الشمال.

واعتبارًا من العام المقبل، ورد أن المنصة تهدف إلى التوسع في الزراعة والمعادن. ويقال إن فاكت، وهي منصة تداول النفط التي تعمل بتقنية بلوكتشين يشترك في العديد من مساهميها في كومغو، تعمل جنبًا إلى جنب مع المشروع الجديد.