لوكال بيتكوينز تفرض قيودًا على الحسابات الإيرانية

قامت بوصة العملات المشفرة الرائدة من ند لند "لوكال بيتكوينز" بحظر المستخدمين المقيمين في إيران، وذلك وفقًا لموقعها الإلكتروني اعتبارًا من يوم ٢٤ مايو.

 لقطة شاشة لصفحة لوكال بيتكوينز الإيرانية اعتبارًا من وقت كتابة المقالة

وقد سبق لمصدر أن أخبر كوينتيليغراف في رسالة إلكترونية أن الدافع لتقييد المعاملات الإيرانية هو الامتثال للوائح المالية في فنلندا، حيث يوجد مقر لوكال بيتكوينز. علاوةً على ذلك، يُقال إن التبادلات تحظر المستخدمين الإيرانيين بسبب العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على البورصات الأخرى.

حيث لا تدعم بورصات العملات المشفرة الرئيسية "كوين بيز" و"باينانس" في الوقت الحالي المستخدمين المقيمين في إيران.

وكانت واحدة من المزايا المزعومة للوكال بيتكوينز للمستخدمين الإيرانيين أنها لا تتطلب بطاقة ائتمان أو دفع عبر الإنترنت، مما يعني أنه لا يزال بإمكان المستخدمين الإيرانيين الذين ليس لديهم حسابات مصرفية دولية شراء وتداول العملات المشفرة، حسبما يقول المصدر.

وفي وقت كتابة المقالة، لم تستجب لوكال بيتكوينز لطلب كوينتيليغراف للتعليق.

وفي يناير من هذا العام، أفاد كوينتيليغراف أن إيران كانت تخطط لكشف النقاب عن العملة المشفرة الخاصة بها كوسيلة للتحايل على العقوبات.