لويدز لندن توفر التأمين لمنصة حفظ للعملات الرقمية

ستقدم شركة التأمين البريطانية الرائدة "لويدز لندن" خدمة التأمين لمنصة حفظ من قبل شركة الحفظ القائمة بالولايات المتحدة "كينغدوم ترست"، وفقًا لبيان صحفي نشر يوم ٢٨ أغسطس.

وقد تأسست شركة لويدز لندن عام ١٦٨٦، وهي شركة تأمين بريطانية تعمل في أكثر من ٢٠٠ بلد. وبحسب ما ورد دفعت الشركة مطالبات بمبلغ ٦٨ مليار جنيه إسترليني (٨٧ مليار دولار) بين عامي ٢٠١١ و٢٠١٦.

ويشار إلى أن "كينغدوم ترست" التي تخدم أكثر من ١٠٠ ألف عميل ولديها أصول تبلغ قيمتها ١٢ مليار دولار، هي المؤسسة المالية "الأولى" الخاضعة للتنظيم التي توفر خدمات الحفظ المؤهلة لاستثمارات الأصول الرقمية. حيث تقدم شركة كينغدوم ترست خدمات تخزين العملات الرقمية لأكثر من ٣٠ من الأصول المختلفة.

وتطلق الشركة الآن تغطية تأمينية للعملة الرقمية لحماية المستثمرين من السرقة وتدمير الأصول. حيث أوضح مات جينينغز، الرئيس التنفيذي لشركة "كينغدوم ترست"، قائلًا:

"إن خدمة الحفظ المؤهلة من قبل مؤسسة مالية مُؤَمَّنة وخاضعة للتنظيم يمثل أولوية قصوى وعائقًا حاسمًا أمام المؤسسات للاستثمار في أسواق الأصول الرقمية. وبإضافة متخصص آخر موثوق به مثل لويدز إلى منصتنا، فإننا نضمن وصول العملاء الحاليين والمستقبليين إلى حل آمن ومضمون للغاية ومصمَّم خصيصًا لمواجهة تحديات التمويل المؤسسي."

وفي مقابلةٍ مع وكالة رويترز، رفض جينينغز الكشف عن هوية شركة التأمين التي قامت بتغطية "كينغدوم ترست" من خلال سوق لويدز، أو تكلفة أو شروط السياسة. ومع ذلك، أشار إلى أن "كينغدوم ترست" قد تلقت "خصمًا كبيرًا" نظرًا لتكنولوجيتها، وهي نوع من "التخزين البارد"، التي يتم فيها تخزين العملات الرقمية دون اتصال بالإنترنت."