تشارلي لي من لايتكوين: أسواق العملات المشفرة الهبوطية تعتبر "وقتًا جيدًا لإنجاز المهام"

استبعد تشارلي لي، مبتكر لايتكوين (LTC)، اتجاهات الأسعار على المدى القصير في صورة "التكهنات"، مشددًا على أن التقييم طويل الأجل هو معيار أكثر صدقًا لنجاح العملات المشفرة، وذلك في مقابلة أجرتها معه سي إن بي سي بتاريخ ٢٧ أغسطس.

وعندما سُئل إلى أي مدى يعتبر السعر مقياسًا ذا مغزى لعملة مشفرة معينة، وعما إذا كان يعكس الحالة الحالية لشبكتها أو تبنيها أو جدواها، أجاب:

"على المدى الطويل، يخبرنا [السعر] بنجاح العملات المشفرة، ولكن في المدى القصير لا يخبرنا كثيرًا. فعلى سبيل المثال هذا العام، كان هناك الكثير من التبني في بيتكوين و لايتكوين، لكن سعرها انخفض بنسبة ٦٠-٧٠ في المئة. السبب في ذلك هو أنها متقلبة للغاية، إنها تدور حول التكهنات هذه الأيام، ولكن في المستقبل سيعكس السعر نجاح العملات".

كما أشار لي إلى أنه من "الصعب التنبؤ" متى سيتحول السوق الهبوطي في عام ٢٠١٨، قائلًا إنه بعد أن ظل في المجال لمدة سبع سنوات، شهد زخمًا إيجابيًا في بعض الأحيان يتحول خلال نصف عام - وفي حالات أخرى، في غضون ثلاث أو أربع سنوات فقط.

ومع ذلك، شدد على أن الأسواق الهبوطية هي في الواقع لحظة جيدة للمطورين ومجتمع التشفير كي يستعدوا ويركزوا على التطور التكنولوجي والوصول إلى التبني ومواجهة التحديات مثل قابلية التوسع:

"أرغب في رؤية المزيد من [المناقشة حول] شبكة البرق المسرّعة والشبكات الجانبية، وطرق مساعدة بيتكوين ولايتكوين على التوسّع. وأعتقد أنه في ظل انخفاض الأسعار، يكون الوقت مناسبًا تمامًا للأشخاص […] لإنجاز المهام. وهذا ما رأيته في الأسواق الهبوطية القليلة الماضية."

كما رد لي على سؤال مراسِلة سي إن بي سي، مليسا لي، حول قراره الخاص ببيع مقتنياته من لايتكوين، موضحًا أنه اختار القيام بذلك بسبب "تضارب المصالح"، وأنه بالتالي لن يشتري العملة البديلة مرة أخرى - ليس قريبًا، وربما ليس على الإطلاق.