نمو بورصة العملات الرقمية الأمريكية الرائدة كوين بيز "يفوق مواردها"

يتم الآن توجيه الانتقادات إلى بورصة العملات الرقمية الأمريكية "كوين بيز"، بدعوى كونها غير مستعدة بشكلٍ كافٍ وتغمرها وتيرة نموها، وذلك حسبما أفادت بيزنس إنسايدر يوم ٢٢ يونيو.

وتستشهد بيزنس إنسايدر بالوثائق التي حصلت عليها ماشابل من خلال عملية بموجب قانون حرية المعلومات (FOIA) استمرت لمدة خمسة أشهر، والتي تتكون من ١٣٤ صفحة من الشكاوى المقدمة من مستخدمي كوين بيز لدى هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية (SEC) ودائرة الرقابة التجارية بكاليفورنيا.

وتتكرر بين هذه الشكاوى الصعوبات التي أبلغ عنها المستخدمون في الوصول إلى الأموال، مع تقديم ماشابل دليلًا على إحباط واسع النطاق بين العملاء عند منعهم من الوصول، أو عدم تلقي الأموال اللازمة على ما يبدو، أو مواجهة صعوبات في تحويل الأموال بين الحسابات.

وقد تمادى أحد المستخدمين الذين استشهدت بهم ماشابل إلى حد اتهام كوين بيز بالتصرف "الإجرامي"، في حين زعم ​​آخر أنه "يعتقد أن الشركة تحتجز الأموال لكسب المال من الاستثمار بأموال العملاء."

وقد كتب ماشابل أن مراجعة إقرارات العملاء كشفت عن "نمط مزعج" يشير إلى أن العديد من المستخدمين كانوا يعزون خسائرهم إلى سوء الإدارة المزعوم للبورصة.

وعلى أقل تقدير، تشير المستندات إلى الفشل في مواكبة طلبات العملاء، والتي، كما يشير بيزنس إنسايدر، يمكن أن تعزى إلى النمو الهائل في الشركة: ففي أكتوبر ٢٠١٧، سجلت كوين بيز ١١,٧ مليون مستخدم، بزيادةٍ ١٤٨ بالمئة من ٤,٧ مليون مستخدم في العام السابق.

ورد متحدث باسم كوين بيز على ماشابل، موضحًا أنه:

"...زاد طلب المستهلكين على خدماتنا بمقدار ٤٠ ضعفًا [في ٢٠١٧] وشهدنا نمو معدلات معاملات في شهر نوفمبر وديسمبر من ذلك العام بنسبة ٢٩٥ بالمئة".

وقد أشارت مراجعة ماشابل إلى تأخيرات كبيرة من كوين بيز في الاستجابة لأخطاء النظام التي منعت العملاء إما من تحويل الأصول، أو الوصول إلى سجلات المعاملات، أو التداول على المنصة.

وتم اقتباس أحد المستخدمين الساخطين يكتب أنه يعتقد أن الشركة تعطي الأولوية للنمو على العملاء من خلال "تسويق خدمة تعرف أنها لا تستطيع تقديمها بالفعل".

وقد قالت كوين بيز لماشابل إن الشركة قامت بزيادة فريق دعمها "بأكثر من ١٥٠ بالمئة" في الأشهر القليلة الماضية، وأصبحت الآن "قادرة على حل المشكلات بشكل أسرع، وتقليل تراكم الأعمال بنسبة ٩٥ بالمئة."