المجتمع وبورصة العملات الرقمية "كراكن" يهاجمون مقال بلومبرغ حول "علامات الإنذار" حول تيثر

أصدرت بورصة العملات الرقمية الرائدة "كراكن" ردًا قاسيًا على مقالة بلومبرغ الأخيرة حول ادعاء أن العملة الرقمية المستقرة تيثر (USDT) "تتحدى المنطق" على منصة كراكن.

وقد تم نشر المقال المذكور، بعنوان "العملة الرقمية المشفرة تيثر تتحدى المنطق في سوق كراكن، وتثير علامات إنذار"، في بلومبرغ بتاريخ ٢٩ يونيو، مع تعليقات وتحليلات من العديد من الأكاديميين وأندرو رينهاك، وهو لاعب بوكر محترف سابق.

حيث يزعم مؤلفوه أن سعر تيثر من الممكن أن يكون قد تم التلاعب به في كراكن، مستشهدين بـ "أحجام الطلب المحددة بشكل غريب" وحقيقة أن "الصفقات الضخمة تحرك الأسعار بنفس طريقة الصفقات الصغيرة".

ووفقًا لبلومبرغ، يجب أن تؤثر التداولات التي تجري في كراكن بشكل يومي على سعر USDT. وبدلًا من ذلك، يظل سعر العملة المربوطة ثابتًا نسبيًا - وهو شيء ينظر إليه "الخبراء في التلاعب في السوق" على أنه "علامة إنذار".

وردًا على ذلك، نشرت كراكن رسالة على مدونتها الرسمية يوم ١ يوليو مفادها أن كتاب بلومبرغ "فشلوا في فهم مفاهيم السوق الأساسية مثل المراجحة وسجلات الأوامر وسعر العملة".

وتوضح كراكن بيانها القاسي إلى حدٍ ما، وتشير إلى عدة عوامل لم تؤخذ في الاعتبار في تقرير بلومبرغ. ووفقًا للبورصة، فإن تداول المراجحة، وحجم تداول USDT الصغير في السوق، وحقيقة أن تيثر مدعومة بنسبة ١:١ بالدولار الأمريكي هي الأسباب الرئيسية الثلاثة التي تؤدي إلى أن الصفقات على المنصة تؤثر بالكاد على سعر التوكن.

كما أبرز مقال بلومبرغ أيضًا "أحجام الطلب المحددة بشكل غريب"، مشيرًا إلى أن ١٣٠٧٦,٣٨٩ USDT هي ثالث أكثر عمليات التداول الشيوعًا في كراكن خلال فترة الكتابة. ووفقًا لمنفذ الأخبار، فإن هذه الصفقات "يمكن أن تكون إشارات إلى برامج التداول الآلي للمخادعين".

وفي المقابل، تدعي كراكن أنها تحدثت إلى التاجر المسؤول عن هذه الأوامر المحددة. وكان ردهم المعلن هو أنها "تم اختيارها عشوائيًا حرفيًا".

لم تكن البورصة هي الجهة الوحيدة التي أثارت مقالة بلومبرغ غضبها، حيث أن العديد من المعلقين في مجال العملات الرقمية قد توجهوا بردود أفعالهم السلبية على تويتر والشبكات الاجتماعية الأخرى.

أحدهم كان مايك ماكدونالد، لاعب بوكر محترف آخر، والذي أدلى برأيه قائلًا:

"إنها أكثر المقالات غير المدعومة بمعرفة قوية التي قرأتها حول العملات الرقمية حتى الآن، وأنا أعتقد أنه درس قيم لنا لمعرفة مدى انخفاض المستوى الذي يمكن أن تنشره المصادر ذات السمعة الحسنة. الصورة الصغيرة هي مضيعة للوقت ولكن الصورة الكبيرة تعتبر درسًا جيدًا".

وردًا على طلب كوينتيليغراف للتعليق على رد كراكن، ذكر متحدث باسم بلومبرغ ببساطة:

"نحن نقف إلى جانب تقاريرنا."

وتعد كراكن حاليًا سادس عشر أكبر بورصة عملات رقمية في العالم من حيث حجم التداول اليومي، حيث شهدت تداول ما يقارب ١٠١ مليون دولار على مدار الأربع وعشرين ساعة الماضية، وذلك وفقًا للبيانات الصادرة عن كوين ماركت كاب.