كوداك تؤجل الطرح الأولي لعملتها الرقمية للتحقق من حالة "اعتماد" ٤٠ ألف مستثمر محتمل

أعلنت شركة "إيستمان كوداك" في الثلاثين من يناير تأجيل إطلاق عملتها الرقمية "كوداكوين" من أجل تقييم وضع المستثمرين المحتملين. وقد تم الإعلان عن التأخير قبل يوم من بدء طرح الأولي للعملة الرقمية، وفقًا لما جاء في البيان الصحفي الصادر عن المشروع يوم ٩ يناير.

وكما هو مبين في الموقع الإلكتروني للشركة، تعتزم شركة كوداك إجراء الطرح الأولي للعملة الرقمية الذي يقدم توكنات الأوراق المالية في صورة "عرضٍ معفي" - وهذا يعني أنه ليس على الشركة تسجيل أوراقها المالية لدى هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، ولكن لا يمكن سوى "للمستثمرين المعتمدين" أن يشاركوا في الطرح الأولي للعملة.

حيث تتطلب هيئة البورصات الأمريكية أن يكون للمستثمر المعتمد الفرد قيمة صافية تتجاوز مليون دولار، أو دخل سنوي لا يقل عن ٢٠٠٠٠٠ دولار، إلى جانب شروط أخرى.

وتدعي الشركة أنها تحتاج إلى "عدة أسابيع" للتحقق من حالة "المستثمرين المعتمدين" ممن تقدموا بطلب للاستثمار في الطرح الأولي للعملة الرقمية، والتي أفادت كوداك أنهم أكثر من ٤٠٠٠٠ شخص.

وأضافت الشركة أنها ستنظر في أمر المستثمرين المحتملين من خارج الولايات المتحدة وفقًا للولايات القضائية المحلية الخاصة بهم.

ووفقًا لموقع "ماركت ووتش"، ارتفعت أسهم كوداك (KODK) بشكلٍ حاد بعد البيان الصحفي للمشروع يوم ٩ يناير من ٣,١ دولارات إلى ما يقرب من ١١ دولارًا في اليوم التالي. ومع ذلك، وبعد إعلان التأخير في الثلاثين من يناير، انخفض سعر السهم بأكثر من ١٨ في المئة، ويستمر في الانخفاض يوم ١ فبراير.