مخطط إطلاق جهاز تعدين عملات مشفرة للإيجار من كوداك يؤول إلى الفشل

لن يمضي مخطط لإطلاق أجهزة تعدين بيتكوين للإيجار من كوداك على النحو المخطط، وذلك حسبما أعلنت شركة الترخيص "سبوتلايت" لشبكة "بي بي سي" يوم ١٦ يوليو.

و"سبوتلايت الولايات المتحدة" هي واحدة من العديد من الشركات التي ترخص العلامة التجارية "كوداك" لوضع منتجاتها الخاصة بها، مثل كوداك إل إي دي لايتينغ. وقد قدمت شركة سبوتلايت جهاز "كاشماينر" الذي يحمل شعار كوداك على منصة عرض كوداك الرسمية في معرض CES التكنولوجي في لاس فيغاس في يناير.

ووفقًا لخطط سبوتلايت، كان من المفترض أصلًا تأجير معدات التعدين، مقابل رسم مقدم يبلغ حوالي ٣٤٠٠ دولار. وكان يُسمح للعملاء بالاحتفاظ بنصيب من العملات التي تم تعدينها. ووفقًا لسبوتلايت، فإن الرسوم الأولية البالغة ٣٤٠٠ دولار كانت ستؤدي إلى ٣٧٥ دولار في الشهر على مدى عامين من خلال تعدين بيتكوين.

وفي الوقت الذي أعلن فيه الرئيس التنفيذي لشركة "سبوتلايت"، هالستون ميكيلي، عن خطط لتركيب وحدات في المقر الرئيسي لكوداك في روتشستر بنيويورك، صرّحت كوداك لشبكة "بي بي سي" بأن هذا المخطط لم يتم ترخيصه رسميًا مطلقًا.

"بينما شاهدتم وحدات في معرض CES من شرمة الترخيص الخاصة بنا "سبوتلايت"، فإن كاشماينر ليس منتجًا مرخصًا لكوداك. ولم يتم تركيب الوحدات في مقرنا الرئيسي على الإطلاق".

وقد انتقد الكثيرون خطة الإيجار بأنها عملية احتيال كانت تضلل العملاء بشأن الأرباح الموعودة. حيث قال الخبير الاقتصادي سيف الدين عموس إنه "من المستحيل أن يقوم جها تعدين كوداك السحري بإنتاج نفس مبلغ ٣٧٥ دولارًا كل شهر". كما أشار العديد من النقاد أيضًا أن المخطط لم يأخذ في الاعتبار حقيقة أن تعدين بيتكوين أصبح أكثر تعقيدًا.

حيث أخبر ميكائيل شبكة بي بي سي إن هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية منعت شركة سبوتلايت من المضي قدمًا في خطة استئجار جهاز التعدين. وأضاف أن الشركة ستقوم الآن بنشر معدات التعدين الخاصة بها في أيسلندا، بدلًا من عرضها للإيجار.