كبير مسؤولي المعلومات في جي بي مورغان: بلوكتشين ستحل محل التكنولوجيا القائمة

قالت لوري بير، وهي كبيرة مسؤولي المعلومات في جي بي مورغان، في مؤتمرٍ صحفي عُقد في بوينوس آيريس إن بلوكتشين سوف "تحل محل التكنولوجيا القائمة" في بضع سنوات، وفقًا للموقع الإخباري الأرجنتيني كريبتو٢٤٧ يوم ٢٣ أغسطس.

حيث قالت بير إننا "سنشهد استخدامًا أكبر وأوسع لبلوكتشين [...] وفي غضون بضع سنوات ستحل تقنية بلوكتشين محل التكنولوجيا الحالية، وأنها اليوم تتعايش فقط مع التقنية الحالية".

وقد أوضحت بير لموقع كريبتو٢٤٧ أن جي بي مورغان تستخدم تقنية بلوكتشين "لتبسيط عملية الدفع وتخزين معلومات العملاء المتعلقة بسياسة "اعرف عميلك" (KYC). وأضافت أن تقنية بلوكتشين تساعد على منع غسل الأموال. وأوضحت بير كذلك استخدام تقنية بلوكتشين من قبل البنك قائلة:

"نحن الآن نتبع العديد من المسارات. حيث اخترعنا بلوكتشين مع كود مفتوح على أساس إيثريوم. ولم تحل تقنية بلوكتشين الفعلية حتى الآن المشكلات المتعلقة بالخصوصية والقابلية للتطوير التي نحتاجها. ونحن متصلون بهايبرليدجر وإنتربرايز إيثريوم ألاينس. ويعتبر تطبيق هذه التكنولوجيا في مجال الأعمال هو أكثر أهمية بالنسبة لنا من التكنولوجيا نفسها. فنحن لا نبحث فقط عن خفض التكاليف، ولكن أيضًا عن فرص لتطوير منتجات جديدة."

وقد سُئِلَت بير أيضًا عن موقف جي بي مورغان تجاه شراء العملات المشفرة. وأوضحت أن البنك لا يدعم سوى ما يتم تنظيمه وأن لديه متخصصون "يقومون بتقييم ما يحدث" في مجال العملات الافتراضية. وعندما سُئلت عن الموقف المؤسسي فيما يتعلق بعمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية (ICOs)، فضلت بير عدم الرد.