جون مكافي يتقاضى ١٠٥٠٠٠ دولار لكل تغريدة لترويج مشاريع العملات الرقمية

قام جون مكافي، مبرمج الكمبيوتر ومؤسس برنامج مكافحة الفيروسات المسمى باسمه، والذي حوّل تركيزه نحو العملة الرقمية خلال السنوات الأخيرة، بالإفصاح بأنه يتقاضى ١٠٥ آلاف دولار لكل تغريدة للترويج لمشروعات ومنتجات العملات الرقمية.

ففي الأسبوع الماضي، قام "مكافي" بنشر تغريدة تفيد بأن فريق "مكافي كريبتو تيم" قد أصدر ونشر دليل حول كيفية عمل التغريدات الترويجية على موقعه الإلكتروني. والفريق هو وكالة تسويق للترويج لعمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية (ICO) وغيرها من المشاريع في مجال العملات الرقمية.

ووفقًا للبيانات الواردة في الدليل، تظهر سلسلة من الاستطلاعات التي أجرتها شركة "مكافي" أن ٢٥٩٠٠٠ من متابعيه على تويتر "يملكون أكثر من ٥٠ بالمئة من إجمالي أصولهم في صورة عملات رقمية" وأن ٢٢٤٠٠٠ متابع يمثلون "بحدٍ أدنى ٤,٤٨ مليار دولار في استثمارات العملات الرقمية".

ويقدم موقع "مكافي" الإلكتروني حسابًا بسيطًا لتقسيم التكلفة لكل تغريدة، ١٠٥٠٠٠ دولار، من قبل متابعي مكافي البالغ عددهم ٨١٠٠٠٠ متابع للتأكيد للعملاء المحتملين أن "التكلفة لكل مستثمر مشارك" لا تزيد عن ٠,١٣ دولار، مدعيًا ​"هذه طلبات بحجمٍ أقل من أي نهج آخر". ويقال إن "مكافي" لا يروّج إلا لتلك المنتجات والخدمات التي "يؤمن بها حقًا".

 والجدير بالذكر، أنه عندما سئل في مقابلة مع "كوينتيليغراف" في يناير ٢٠١٨ حول إذا ما كان أي شخص قد حاول أن يدفع له مقابل الترويج لمشروعه، كان رد مكافي بالنفي مع تجنب السؤال:

"أود أن أقول بالتأكيد أنهم حاولوا أن يدفعوا لي. وأنا لن أتحدث عن مالياتي الشخصية ومن أين أحقق أموالي أو ممن. أقوم بتجهيز الساحة لأنه عملي، ويجب أن يكون ذلك عمل الجميع. وفي الواقع، أعتقد أنه من الخطأ أن يتم طرح أسئلة مثل هذه على الناس. دون إهانة."