أكبر جهة إصدار لبطاقات الائتمان اليابانية JCB تخطط لتطبيق تكنولوجيا السجلات الموزعة في سوق أعمالها بقيمة ١٠ ترليونات دولار

تخطط JCB، وهي أكبر جهة إصدار للبطاقة الائتمانية في اليابان، إلى اعتماد حل دفع جديد للأعمال التجارية (B٢B) يعتمد على تقنية بلوكتشين.

وقد وقعت JCB على مذكرة تفاهم مع منصة المدفوعات التجارية القائمة على بلوكتشين بايستاند لتطوير منصة الدفع الرقمية للشركات والعملاء في اليابان، حسبما أفاد كوينتيليغراف اليابان يوم ٢٠ ديسمبر.

مبادرة خفض التكاليف والتأخير ترتبط بـ "تقنية ما قبل الإنترنت" في سوق الأعمال لليابان بقيمة ١٠ تريليونات دولار

قال جيريمي ألموند الرئيس التنفيذي لشركة بايستاند في إعلان رسمي إن المشروع المشترك الجديد يهدف إلى خفض التكاليف والتأخير المرتبط بـ "تكنولوجيا ما قبل الإنترنت" التي لا تزال تمارس في سوق الأعمال لليابان البالغ حجمه ١٠ تريليونات دولار والذي لا تزال تهيمن عليه المعاملات النقدية. ووفقًا للمدير التنفيذي، تتم الآن نسبة ١٪ فقط من المدفوعات التجارية في اليابان عن طريق بطاقات الائتمان.

حيث أشار إلى أن شراكة بايستاند مع JCB تدل على تزايد الطلب على مدفوعات الأعمال التي تدعمها التكنولوجيا الرقمية من قبل الشركات.

ويُزعم أنه سيتم تنفيذ الأداة الجديدة لمعالجة بعض التعقيدات في سوق الدفع للشركات المرتبطة بزيادة ضريبة الاستهلاك في اليابان التي تم اعتمادها في أوائل أكتوبر ٢٠١٩، حسبما يشير الإعلان الأصلي.

بايستاند توسع مشروعها القائم على بلوكتشين ليشمل آسيا

تم اعتماد منصة الدفع القائمة على بلوكتشين من بايستاند من قبل أكثر من ١٥٠٠٠٠ شركة في الولايات المتحدة وكندا والمكسيك. ومن خلال الشراكة مع JCB، تتوقع الشركة على ما يبدو دفعًا قويًا إلى السوق الآسيوية حيث قدر بايستاند عملاء بنك JCB البالغ عددهم ١٣٠ مليونًا بحصة سوقية تبلغ ٨٠٪، وفق ما قاله متحدث باسم بايستاند في رسالة بالبريد الإلكتروني إلى كوينتيليغراف.