شركة التكنولوجيا اليابانية العملاقة "سوني" تقدم حلولًا لتعزيز أجهزة بلوكتشين في براءتي اختراع

قدمت شركة سوني اليابانية العملاقة للإلكترونيات براءتي اختراع لتعزيز الأنظمة البيئية القائمة على بلوكتشين، وفقًا للطلبين ٢٠١٨٠٢١٨٠٢٧ و٢٠١٨٠٢١٩٦٨٦ اللتان نشرهما مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية الأمريكية (USPTO) يوم ٢ أغسطس.

ومن خلال براءات الاختراع، تعتزم سوني تحسين تصميم وبنية أجهزة بلوكتشين من خلال تقديم دارات جديدة لعمليات تكنولوجيا دفتر الأستاذ الموزع.

ويصف الطلب الأول، المعنون "عقدة إلكترونية وطريقة الحفاظ على دفتر السجلات الموزع"، جهازًا إلكترونيًا للحفاظ على بلوكتشين استنادًا إلى عقد إلكترونية متعددة، بما في ذلك كتل متعددة مرتبطة بواحد على الأقل من الكتل الموجودة.

وتشرح براءة الاختراع مخططًا لإضافة كتل جديدة على دفتر السجلات الموزع في صيغة مضغوطة، مما يساهم في إنشاء طريقة تنافسية للعقد التي تقوم بعملية التعدين، مما يعني أن كتلة أصغر تنتجها العقدة يمكن أن تحقق مكافأة أكبر.

وفي البراءة الثانية "الجهاز والنظام"، تقترح سوني طريقة للحفاظ على بلوكتشين من خلال عقد افتراضية متعددة، مما يشير إلى وجود آلية للوصول إلى دفتر السجلات الموزع عبر واحدة على الأقل من هذه العقد.

ومن خلال دمج العقد الافتراضية، تعتزم سوني ضمان سلامة بلوكتشين في الحالات "حيث يكون عدد الأجهزة صغيرًا أو يصبح صغيرًا"، على سبيل المثال، إذا انخفض عدد الأجهزة.

وكانت شركة سوني التي تم تأسيسها في عام ١٩٤٦ قد أشادت سابقًا بالتكنولوجيا سريعة النمو في بلوكتشين؛ ومع ذلك، فإن أحدث براءات الاختراع هي أول مبادرة للشركة الأولى في نظام أجهزة لدفتر السجلات الموزع.