عملاق الخدمات المصرفية اليابانية "إس بي آي" يؤخر إطلاق بورصة العملات الرقمية من أجل "تعزيز الأمن"

 

أعلنت مجموعة الخدمات المالية اليابانية "إس بي آي غروب" في منشورٍ على موقعها يوم الثلاثاء ٢٧ فبراير أنها اضطرت إلى تأجيل إطلاق بورصة العملات الرقمية المخطط لها.

وفي الإعلان العام، اعتذرت "إس بي آي" عن التأخير وأوضحت أن الشركة اضطرت إلى تأجيل إطلاق البورصة بهدف تحسين الإجراءات الأمنية.

وفي نص ما جاء في إعلان "إس بي آي": "لقد قررنا أن الأمر سيستغرق بعض الوقت الإضافي لمواصلة تعزيز التدابير الأمنية وإدارة الأصول وأنظمة إدارة العملاء لضمان حماية مستخدمي بورصة العملات الرقمية".

وقد كشفت "إس بي آي غروب" لأول مرة عن خططها لإطلاق بورصة العملات الرقمية "إس بي آي فيرشوال كارنسيز" في أكتوبر ٢٠١٦. وفي ديسمبر ٢٠١٧، ذكر موقع "كوينتيليغراف" أن "إس بي آي" قد أعلنت شراكتها مع منصة تداول بيتكوين "هوبي" لإطلاق بورصة في أوائل عام ٢٠١٨.

ومن المرجح أن تحرك "إس بي آي" لتعزيز نظام الأمن في البورصة يعود جزئيًا إلى الاختراق الهائل الذي سرق خلاله ٥٣٤ مليون دولار من أحد أكبر بورصات العملات الرقمية اليابانية "كوين تشك" في السادس والعشرين من يناير. وقد أجبرت "أكبر سرقة في تاريخ العالم" وكالة الخدمات المالية اليابانية على زيادة الفحص الدقيق لبورصات العملات الرقمية، مع إيلاء اهتمام خاص لتدابير السلامة لأنظمة الكمبيوتر وإدارة أصول العملاء.