وكالة الخدمات المالية اليابانية تستمع إلى حجج عدم وصف بيتكوين كعملة افتراضية

 

لم تعد هيئة الرقابة المالية اليابانية - وكالة الخدمات المالية (FSA) - ترغب في وصف بيتكوين (BTC) كعملة افتراضية، وذلك حسبما أفاد كوينتيليغراف اليابان يوم ٨ أبريل، نقلًا عن محضر اجتماع تم عقده في الأصل في ٤ مارس.

فخلال جلسة عامة في الجمعية العامة الحادية والأربعين للمجلس المالي واجتماع القسم المالي التاسع والعشرين، التمس البروفيسور إيواشيتا غوتو من كلية الدراسات العليا في السياسة العامة بجامعة كيوتو، من الأعضاء تكييف نظرتهم إلى بيتكوين.

حيث قال إن أكبر عملة مشفرة أصبحت شيئًا يتجاوز وسيلة للتعامل، نظرًا لصفاتها التي لا حدود لها، والتي أدت بها إلى الظهور في جميع أنحاء العالم في تاريخها الذي يمتد لعشرة أعوام.

ولخص قائلًا: "لا أعتقد أنه سيكون من المجدي تسمية بيتكوين عملة افتراضية".

وتأتي التعليقات في الوقت الذي تواصل فيه اليابان إضفاء الطابع الرسمي على صناعة العملات المشفرة المحلية. حيث بدأت وكالة الخدمات المالية في إصدار تراخيص لبورصات العملات المشفرة الجديدة التي تتطلع إلى خدمة السوق اليابانية ضمن جهودها لإنشاء لائحة مشجعة.

وكان نظام الترخيص، الذي يحتوي على قائمة انتظار طويلة، جزءًا من رد الفعل على أحداث العامين الماضيين، وخاصةً اختراقات كوين تشك البالغة نصف مليار دولار في يناير ٢٠١٨.