مستثمرٌ دولي يستحوذ على بورصة عملات رقمية مرخَّصة من قبل الحكومة اليابانية مقابل ٥٠ مليون دولار

تم الاستحواذ على بورصة العملات الرقمية اليابانية "بيتريد" مقابل مبلغ ٦٧ مليون دولار سنغافوري (٥٠ مليون دولار) من قبل مليونير ورجل أعمال سنغافوري، وذلك حسبما ما ذكره موقع آسيا ون يوم ٣٠ مايو.

وسوف يشهد الاستحواذ امتلاك السيد إريك تشينغ حصة ١٠٠ في المئة في شركة "بيتريد" وهي واحدة من ١٦ بورصة عملات رقمية محلية تحصل على ترخيص من هيئة الرقابة المالية اليابانية، وهي وكالة الخدمات المالية (FSA). كما استحوذ "تشينغ" أيضًا على شركة بيتريد التابعة، إف إكس تريد فاينانشيال، وهي واحدة من منصات تداول الفوركس الرائدة في اليابان.

وكما تشير آسيا وان، فإن الاستثمار يجعل من تشينغ أول مستثمر أجنبي يمتلك حصة ١٠٠٪ في منصة تداول مرخصة من وكالة الخدمات المالية. وقد صرّح تشنغ قائلًا:

"إن صناعة العملات الرقمية تتزايد باطراد. وعلى هذه الخلفية، فإن مفتاح الحصول على الطلب المتصاعد هو امتلاك مؤسسة جيدة التنظيم ومرخصة. ومع هذه المنصة اليابانية المرخصة من هيئة الرقابة المالية، سأعمل عن كثب مع المنظمين لتوسيع نطاق هذه المنصة على مستوى العالم". 

وأفادت التقارير أن فرق الإدارة في كلتا المنصتين تعمل على "توسيع نطاقها بقوة" وتوسيع خدمات التداول في البورصات، وتعزيز تدابير الأمن السيبراني، وتطوير المزيد من واجهات التواصل الدولية.

وحسبما أفاد كوينتيليغراف اليابان في وقتٍ سابق من هذا الأسبوع، فقد قالت بيتريد أنه "لا توجد سياسة لتغيير إطار العمل الأساسي في إطار الملكية الجديدة"، وأن الخدمات المقدمة حاليًا ستستمر.

وقد فرضت رخصة وكالة الخدمات المالية التي حصلت عليها بيتريد بالفعل مبادئ توجيهية صارمة، حيث قدمت هيئة الرقابة المالية المزيد من المتطلبات لبورصات العملات الرقمية في وقتٍ سابق من هذا الشهر.

  • تابعونا على: