الهيئة التنظيمية المالية اليابانية تُصدر إشعارات 'عقوبة' إلى ٧ من بورصات العملات الرقمية

أرسلت وكالة الخدمات المالية اليابانية (FSA) "إخطارات عقوبة" إلى سبع بورصات عملات رقمية وأوقفت مؤقتًا نشاط اثنتين أخريين بعد جولة من عمليات التفتيش التي تم إجراؤها على ضوء اختراق "كوين تشك" في يناير، وذلك يوم الخميس ٨ مارس.

وقد أصدرت وكالة الخدمات المالية اليابانية أوامر تحسين الأعمال بسبب عدم وجود "أنظمة رقابة داخلية مناسبة ومطلوبة" إلى سبعة بورصات، بما في ذلك كوين تشك، والتي تم الاستشهاد بها على وجه التحديد بأنها تفتقر إلى نظام لمنع غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

وسيتم إغلاق بورصات "بيت ستيشن" و"إف إس إتش أو" لمدة شهر من اليوم، وفقًا لما ذكرته "سي إن بي سي". وأفادت وكالة الخدمات المالية اليابانية بأن مسؤولًا من كبار موظفي "بيت ستيشن" قد استخدم عملات بيتكوين (BTC) الخاصة بعملاء البورصة لأغراض شخصية، وأن "بيت ستيشن" قد أنهت طلبها للتسجيل كبورصة.

ويعزى الاختراق الذي سُرق خلاله ما تزيد قيمته عن ٥٠٠ مليون دولار من نيم من بورصة العملات الرقمية اليابانية "كوين تشك" إلى حقيقة أن العملات كانت مخزنة على محفظة منخفضة الأمان. وفي أعقاب الاختراق، قامت وكالة الخدمات المالية اليابانية بالتحقيق مع "كوين تشك" وأمرت جميع البورصات اليابانية بتقديم تقارير عن أنظمة إدارة المخاطر الخاصة بها.

كما أعلنت وكالة الخدمات المالية اليابانية في منتصف فبراير عن عمليات تفتيش ميداني لخمسة عشر بورصة عملات رقمية يابانية، من تلك التي تنتظر التسجيل حاليًا، للتحقق من إجراءات نظم أمان الكمبيوتر الخاصة بها.

وقد وعدت "كوين تشك" عملاءها بتعويضهم عن جميع العملات المسروقة، وهو بيانٍ دعمته وكالة الخدمات المالية اليابانية، والتي أكدت من خلال "سي إن بي سي" أن "كوين تشك" لديها ما يكفي من الأموال للقيام بذلك وأنها ستطلق خطة سداد في وقتٍ لاحق اليوم.